الأرشيف

ستظل مصر دائما أم الدنيا رغم انف الكارهين

ستظل مصر دائما أم الدنيا رغم انف الكارهين

تاريخ مصر هو تاريخ الحضارة الإنسانيةحيث أبدع الإنسان المصرى وقدم حضارة عريقة سبقت

 حضارات شعوب العالم ..حضارة رائدة فى إبتكاراتها وهندستها المعمارية وفنونها حيث أذهلت العالم

 والعلماء بفكرها وعلمها فهى حضارة متصلة الحلقات تفاعل معها الإنسان المصرى وتركت فى عقله

 ووجدانه بصماتها لقد تتابعت على أرض مصر حضارات متعددة فكانت مصر مهدا للحضارة الفرعونيةاحلى شعب

 وحاضنة للحضارة الإغريقية والرومانية ومنارة للحضارة القبطية وحامية للحضارة الإسلامية لقد إتسم

 شعب مصر على طول التاريخ بالحب والتسامح والود والكرم . ورحمه الله حافظ إبراهيم عندما قال

 إن مجدى فى الأوليات عريق…….من له مثل أولياتى ومجدى

أنا إن قدر الإله مماتى ………..لاترى الشرق يرفع الرأس بعدى

ما رمانى رام وراح سليما ……..من قديم عناية الله جندى

فمصر هى الدولة الرائدة سياسيا.. وإعلامياً ..وعلميا بالوطن العربى ,فالجميع يتمنى أن يزاحمها فى

مركزها , وهو بالأمر المستحيل ..كما أن الشعب المصرى العريق أكثر الشعوب وداً وحباً وكرماً

لضيوفه وهذا عن لسان كثير من زائرى مصر الذين تحدثوا عن طيبة الشعب المصرى وإعتزازه

بكرامته وحبه لوطنه

مصرذكرت فى القرآن الكريم فى ثمانية وعشرين موضعاً

منها ماهو صريح فى قوله تعالى:

(أتستبدلون الذى أدنى بالذى هو خير إهبطوا مصراً فإن لكم ماسألتم) (البقرة ..61 )

(وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوًّءأ لقومكما بمصربيوتاً وإجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة وبشر المؤمنين) (يونس ..87 )

(وقال الذى إشتراه من مصر لإمرأته أكرمى مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا وكذلك مكنا ليوسف فى

الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون ) ( يوسف..21 )

( فلما دخلو على يوسف أوى إليه أبويه وقال إدخلو مصر إنشاء الله آمنين ) (يوسف ..99 )

(ونادى فرعون فى قومه قال ياقوم أليْسَ لِى مُلْكُ مِصْرَ وهذه الأنهارتجرى من تحتى أفلا تبصرون)

 (الزخرف..51 )

ومنها ماجاء بشكل غير مباشر فى قوله تعالى : ( إجعلنى على خزائن الأرض إِنى حَفيظ عليمُ )

(يوسف ..55 )…(ونمكن لهم فى الأرضِ ونَرِى فِرعَوْنَ وهَامَانَ وجُنودهماَ منهم ماكانوأ يحْذرون)

(القصص.. 20) وجَاءَ رجلُ منْ أقصى المدينة يسعى قالَ ياموسى إِ نَّ الملأ يأتمرُونَ بِكَ لِيقتلوكَ

فاخرجْ إنى لك من الناصحينَ (القصص ..20) . وقوله صلى الله علية وسلم فى ذكر مصر

(ستفتح عليكم بعدى مصر فإستوصوا بقبطها خيرا فإن لكم منهم ذمه ورحما ) رواه مسلم.

وقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا فتح الله عليكم مصر فإتخذوا منها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد

الأرض .قال أبو بكر لم يارسول الله ؟ قال لأنهم وأزواجهم فى رباط إلى يوم القيامة ).

ومن أقوال الحجاج الثقفى عن المصريين فى وصيته لطارق بن عمر حين صنف العرب لو ولاك

أمير المؤمنين أمر مصر فعليك بالعدل فهم قتلة الظلمة وهادمى الأمم وما أتى عليم قادم بخير إلا

إلتقتوه كما تلتقم الأم رضيعها ..وما أتى عليهم قادم بشر إلا أكلوه كما تأكل النار أجف الحطب.

وهم أهل قوة وصبر وجلده وحمل . لايغُرنَّك صبرهم ولا تستضعف قوتهم فهم إن قاموا لنصرة

رجل ماتركوه إلا والتاج على رأسه.. وإن قاموا على رجل ظالم ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه

فإتقى غضبهم ولا تشعل نارا لايطفئها إلا خالقهم . فإنتصر بهم فهم خير جنود الأرض ..وإتقى فيهم

ثلاث: نسائهم فلا تقربهم بسوء وإلا أكلوك كما تأكل الأسود فرائسها ..وإتقى أرضهم وإلا حاربتك

صخور جبالهم ..وإتقى دينهم وإلا أحرقواعليك دنياك ..وهم صخرة فى جبل كبرياء الله تتحطم

عليها أحلام أعدائهم وأعداء الله.

وفى التوراة ( مصر خزائن الأرض كلها .. فمن أرادها بسوء قصمه الله )

وقدقال المسيح عليه السلام : مبارك شعب مصر. وسميت مصر أم الدنيا كشئ تقليدى ودينى من

آلاف السنين ..بإعتبار السيد هاجر هى أم الأنبياء وأم سيدنا إسماعيل وام العرب , وهى مصرية

وهذا كان تكريما للسيدة هاجر .. والكلام هذا توارثته الأجيال من حيث قول العرب والمصريين

ان مصر أم الدنياوهذا تكريم لمصر ممثلا فى السيدة هاجر زوجة سيدنا إبراهيم وأم سيدنا

إسماعيل أبو العرب

فكم أنتى عظيمة يا مصر يامن أنجبتى العظماء ..يامن أنجبتى هذا الشعب العظيم

 

عبد السلام جابر ابراهيم

‫2 تعليقات

  1. بارك الله فيكم
    وحامية للحضارة الإسلامية .. Egypt
    That’s a valuable summary of information
    and
    this is a warning to the military putsches and all supporters and advocate because it expects all of you a single place and that the waste disposal site.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى