آخر الأخباركتاب وادباء

سامح الله من يريد أن يتولى أمرنا ولكنه أهمل في حقنا

بقلم الإعلامى

أحمد شكرى

عضو مؤسس فى منظمة “إعلاميون حول العالم”

باريس – فرنسا

الله أكبر الله أكبر الله أكبر
لا إله إلا الله
والله أكبر الله أكبر
ولله الحمد
الله أكبر كبيرا
والحمد لله كثيرا
وسبحان الله تعالى بكرة وأصيلا ..

عبر مصريون عن استيائهم من سوء استغلال قرار غلق المساجد وخاصة في شهر رمضان وعدم رفع الأذان وليس فقط منع صلوات الجماعة، للحد من انتشار فيروس كورونا، منتقدين تقاعس السلطات المعنية في البحث عن بدائل لتفعيل دور المساجد كما حدث في بعض الدول.

وعلى مدار السنوات الماضية وضعت السلطات العسكرية الحاكمة قيودا على مظاهر عبادة المصريين في رمضان، بداية من التضييق عليهم في صلاة التراويح والتهجد، وحظر قراءة القرآن والدعاء عبر مكبرات الصوت، ومنع بعض الدعاة من الخطابة والإمامة، وتقليل أعداد المعتكفين، والرقابة على صلاة العيد في الخلاء.

وما زاد من مخاوف بعض المصريين على أوضاعهم الدينية خلال شهر رمضان فتوى أصدرها مفتي مصر السابق علي جمعة، قبل أيام من دخول شهر رمضان، بأن الأطباء إذا نصحوا بالإفطار في شهر رمضان، للوقاية من فيروس كورونا، فيتوجب اتباعهم.

وفتوى أخرى، مثيرة للجدل أصدرها أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أحمد ممدوح، الثلاثاء، بأن رفع القرآن الكريم في مكبرات المساجد الخارجية إفساد في الأرض، ومن المنكرات، على حد قوله.

الله أكبر ماسبح طيرا ، وما أذن مؤذن وكبر ، وما دامت السموات والأرض تشفق من الأمانة وتحذر ، وما هبت النسائم ولاحت على الارض الحمائم ..
الله أكبر على كل من طغى وتكبر ، وظن أنه يحكم مكانه ويأمر ..

الله أكبر ويعلو على كل نظام فاشي أو منحل أو علماني أو شيوعي أبتر ..

الله أكبر ولو ظن من ظن أن القوة والغلبة له في الأرض وعلا وتمختر ..

الله أكبر والعزة لمن عبده وأخلص له الدين ولو بدى للناس جميعا غير ذلك ، ولو كره الكافر وأنكر ..

الله أكبر ولو تألم عباده المخلصون وأصابهم المكروه ؛ فإنهم يرجون رضا الله ووعده والمزيد وأكثر..

لا إله إلا الله ، وحده ،
صدق وعده ونصر عبده ، وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده ..

ولا نعبد إلا إياه ، ولا نرتضي طريقا إلا طريقا يرضاه ؛ طريق الهدى والحق و الحرية والمساواه ..

نسالم من يتبعه ونعادي من يعاديه ويتبع إله غيره أو يتخذ إلهه هواه …

فاللهم صل على من أرسلت لنا نبراسا ورحمة وهدى للعالمين .

اللهم صل على سيد المرسلين ، يامن أثنيت عليه وقلت إنه على خلق عظيم ، وأنه حريص علينا وبنا رؤوف رحيم وإنه ليعز عليه ما نعانيه في الدنيا من ظلم أو قهر أو عذاب أليم في سجون الطغاة الآثمين .. أو من جراء قولة حق في وجوه السلاطين الجائرين ..

وإنه ليعز علينا في هذه الظروف التي نمر بها أن يمر علينا شهر رمضان دون تزاور بيننا وتشاور ،
ودون تراحم وتآزر ..

وأن يهل علينا عيدنا ؛ عيد الفطر ولم نذق طعمه في أي بلد أو قطر …
[19:20, 24.5.2020] احمد شكرى فرنسا:

وسامح الله من يريد أن يتولى أمرنا ولكنه أهمل في حقنا ..
ولم يبلغنا بمواعيد ولابأماكن صلاة العيد ؛ فحرم من حرم من تذوق بهجته ومن طفل أن يكون سعيد …

فلعلهم حريصون على سلامتنا من الوباء ، ولا يريدون لنا عناء أو بأساء ..

ولعل عزاؤهم أن المساجد أمام أعدادنا قلة ،
وأنهم يخافون علينا من انتقال مرض أو علة ،

أو لأننا لم نبلغ رقيا يسمح لنا بتفادي الزحام والإختلاط أو أننا ليس لنا وعيا أو همة …

فاللهم أعد إلينا الهمم وارزقنا الإيمان الذي لمجد الإسلام يدفعنا ، وعلى الحق والهدى يجمعنا لنكون مثالا يحتذى به

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى