آخر الأخبار

سامح أبو عرايس، مؤسس رابطة أبناء مبارك،: العواصف الترابية يحركها الإخوان باستخدام السحر الأسود

اعتبر الناشط السياسي سامح أبو عرايس، مؤسس رابطة أبناء مبارك، أن موجة الرياح المحملة بالأتربة التى ضربت مصر اليوم يقف وراءها جماعة الإخوان المسلمين.

وقال أبو عرايس في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك”:”التراب والعواصف الرملية اللي في الجو حاليا يقف وراءها الاخوان واليهود الماسونيين اللي

 بيعاونوهم ومرتبطة بزيارة مدير المخابرات الأمريكية لمصر في نفس اليوم علشان يثيروا الغضب والاحتقان في نفوس الناس قبل ذكرى 25 يناير ويتسببوا في مشاكل واضطرابات ويرسلوا رسالة لمصر”.

وأضاف:” الكلام ده بيعمله الاخوان والماسونيين من خلال استخدام السحر الأسود وتسخير الجن والتواصل مع الشيطان أو الاله ست اله الشر”.

وتابع:” وبيساعدهم الأمريكان من خلال استخدام أدوات حروب الجيل الخامس والحروب المناخية اللي بتعمل منخفضات جوية وتثير عواصف ورياح”.

وأكمل:”ولو تلاحظوا بدأت العاصفة الترابية في نفس اليوم اللي زار فيه مدير المخابرات الأمريكية مصر وهو امبارح 17 يناير”.

وتابع:”واليوم ده بالمناسبة هو نفس اليوم اللي بدأت فيه حرب ” عاصفة الصحراء ” على العراق في 17 يناير 1991، ويظهر هنا الارتباط بين عاصفة الصحراء والعاصفة الرملية وكأنها رسالة من الماسونية”.

وأوضح:” يعني مدير المخابرات الأمريكية يصل مصر يوم 17 يناير في نفس ذكرى عاصفة الصحراء وبعدها تبدأ في نفس اليوم عاصفة رملية في مصر، علشان تكون رسالة من الماسونية ومحاولة لاثارة الاضطرابات في مصر “.

وتطاول «أبو عرايس» على الأديان السماوية، وعلى الرسل والأنبياء، ما أثار حفيظة كثير من المتابعين له عبر صفحته الشخصية.

وكتب «أبو عرايس» عبر صفحته على «فيس بوك»: «المصري لما يحب يحج أو يعمل عمرة المفروض يروح الأقصر أو أهرامات الجيزة، هي دي الأراضي المقدسة لمصر مش عند الوهابيين اللي فرضوا دينهم على أجدادنا !!». 

temp

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى