رياضة

زيدان يستقر على بديل راموس.. ريال مدريد يعطي مودريتش الحرية في تحديد مستقبله خلال الصيف

يبدو أن نادي ريال مدريد سيقف على الحياد مع النجم الكرواتي لوكا مودريتش نجم وسط ميدانه، خلال قراره تحديد مستقبله مع النادي الأبيض في الصيف المقبل، حيث سيترك له قرار البقاء أو الرحيل عن الميرينغي بالحرية كاملةً، رغم أن عقده ما زال ممتداً حتى صيف 2021 المقبل.

وبحسب صحيفة Mundo الإسبانية، فإن إدارة ريال مدريد ترى أن مودريتش (34 عاماً)، أدى واجبه مع الفريق على أكمل وجه، لذلك سيمنحونه حرية تحديد مستقبله سواء بالبقاء أو الرحيل، وأشارت إلى أن المسؤولين في الميرينغي أوصلوا للاعب أن بقاءه لنهاية عقده سيُسعدهم، وفي الوقت نفسه لن يقفوا في طريقه إن أراد اختيار وجهة أخرى.

وكان مودريتش على أعتاب الرحيل، عقب نهائيات كأس العالم 2018، حين سعى إنتر ميلان للظفر بخدماته، لكن إدارة الملكي جددت عقده عاماً آخر. ويملك الكرواتي عدة عروض في الوقت الحالي، حيث ما زال إنتر ميلان مهتماً به، وكذلك نادي إنتر ميامي الأمريكي الذي يملكه ديفيد بيكهام الطامح إلى التعاقد معه.

وأفاد التقرير، بأنه في حال كان قرار مودريتش الرحيل، فسوف يستردُّ ريال مدريد، النرويجي مارتن أوديغارد، المُعار إلى ريال سوسيداد موسمين، لكن يحق للملكي قطع الإعارة بموافقة اللاعب.

على جانب آخر، استقر الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الريال، على البرازيلي إيدير ميليتاو مدافع الملكي، لتعويض غياب سيرجيو راموس قائد الفريق، أمام مانشستر سيتي، بعد طرده في لقاء الذهاب.

ويحل ريال مدريد ضيفاً على مانشستر سيتي، يوم 17 مارس/آذار الجاري، بملعب الاتحاد، علماً بأن الريال خسر في الذهاب بنتيجة 2-1 على ملعبه، وبحسب الصحيفة نفسها فإن ميليتاو سيشارك أساسياً أمام مانشستر سيتي بجوار رافائيل فاران؛ لتعويض غياب راموس.

ويعتبر غياب راموس عن إياب دور الـ16 تكراراً لما حدث الموسم الماضي أمام أياكس أمستردام، عندما غاب عن لقاء الإياب، وخسر الريال بنتيجة 4-1، وأوضح التقرير أن مهمة ميليتاو أمام السيتي ستكون في غاية الصعوبة، خاصة أن الريال مطالَب بالفوز؛ من أجل التأهل للدور ربع النهائي.

وسيكون أمام المدافع البرازيلي، القادم من بورتو مقابل 50 مليون يورو، فرصة ذهبية لإظهار أنه جاهز للمشاركة في أي وقت، ومن المتوقع أن يدفع زيدان بميليتاو خلال مباراتي ريال بيتيس وإيبار في الجولتين المقبلتين؛ من أجل تهيئته لمباراة مانشستر سيتي.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى