زيارة وعبارة على لوحة التكتيك تكشف علاقة نجوم توتنهام بمدربهم المقال

اعترف المهاجم الإنجليزي هاري كين أنه وزملاءه في فريق توتنهام ذهبوا إلى منزل مدربهم السابق الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، بعد علمهم بصدور قرار إقالته الأسبوع الماضي.

واعترف قائد منتخب الأسود الثلاثة أيضاً بأن النادي طلب منه التزام الصمت حول الأمر، وطريقة اكتشاف اللاعبين لخبر إقالة المدرب الأرجنتيني الذي هز أركان الفريق مساء الثلاثاء الماضي.

وقال كين الذي أحرز هدف فريقه الثالث في الفوز الذي حققه توتنهام على ويست هام بنتيجة 3-2 في المواجهة التي أقيمت يوم السبت 23 نوفمبر/تشرين الثاني، ضمن مباريات الجولة الثالثة عشرة في الدوري الإنجليزي الممتاز مساء السبت، لصحيفة The Daily Mirror البريطانية «طلبوا مني ألا أتحدث عن الأمر».

لكنه أضاف: «ذهبت إلى منزل بوكيتينو والتقيته في اليوم التالي لصدور قرار النادي بإقالته. كان الأمر صدمة للجميع، لذا أردت أن أذهب لأراه، ودارت بيننا دردشة لساعتين، وكان شيئاً جميلاً أن أفعل ذلك قبل انضمام المدير الفني الجديد».

وقال زميله في الفريق إيريك داير: «اكتشفنا الأمر في ذلك المساء (عن طريق النادي). وبكل وضوح، كان الأمر عاطفياً جداً».

وأضاف: «كان مهماً للجميع أن يتمكنوا من الذهاب ورؤيته. تحدثت إليه وكان جيداً أن أستطيع القيام بذلك».

وقد قضى بوكيتينو خمس سنوات ونصف على رأس القيادة الفنية للسبيرز، صار خلالها كين المهاجم الأول للفريق اللندني وصار اللاعب الأول في صفوف منتخب الأسود الثلاثة خلفاً للاعب المخضرم واين روني.

واعترف كين قائلاً: «كان أسبوعاً لم أعاصر مثله في مسيرتي من قبل». وأوضح اللاعب أنها كانت صدمة كبيرة للجميع مساء الثلاثاء.

وأضاف: «ما حدث بعد ذلك كان تحولاً سريعاً؛ وفوجئنا بأن صار لدينا مدير فني جديد، وهو أحد أفضل المدربين على الساحة. لذا عليك أن تنظر إلى الأمام آلياً وتمضي قدماً وتركز في مجريات اللعبة».

ويتابع «بكل وضوح، كان هناك الكثير من العاطفة والطاقة، ولكن مع قدوم المدرب الجديد، كان الأمر برمته كما لو أنه يقول: «تأهب لمباراة السبت وحسب، جهز نفسك، ليس عليك أن تبهرني في اليوم الأول والثاني، بل اركض فقط وضيع طاقتك. لذا كان الأمر يتعلق بخوض المباراة وأدائها على أكمل وجه، ولحسن الحظ حققنا الفوز».

يذكر أن صحيفة Marca الإسبانية كانت قد نشرت قبل يومين أن المدرب الأرجنتيني الذي لم يعرف أغلب لاعبي فريق توتنهام الحاليين مدرباً غيره منذ انضمامهم للنادي، كتب رسالة وداع مؤثرة قبل رحيله على إحدى لوحات المحاضرات التكتيكية في مركز تدريب الفريق.

تقول الرسالة: «شكراً جزيلاً لكم جميعاً.. لا يمكننا أن نقول وداعاً.. ستظلون دائماً في قلوبنا».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى