آخر الأخبارالأرشيف

زفرة المصرى

بقلم الكاتب
امل عبد الماجد
ترى في اى بقعة من بقاع مصر سيطلق عليها الصليبيون الجدد زفرة المصرى كما اطلقوا علي تلة تشرف علي قرطبة في بلاد الأندلس  زفرة العربي يوم بكي ابو عبدالله الصغير فقالت له امه تبكي كالنساء علي ملك لم تخافظ عليه كالرجال ؟!!
ترى سنبكي نحن ام أبنائنا ؟!!
ترى هل ستسمح الكنيسة القبطية لنا بالرحيل لترى دموعنا ؟! ام ستخد لنا الأخاديد فنحرق فيها كما حرق اصحاب الاخدود و الاندلسيون قبلنا ؟!!
هل ستصبح كرداسة مثلا سربنيتشا مصر ؟!!
باتت الصفقة لا تخطئها عين ؟!!

لك يعد يهمنا كثيرا كيف قسم برنارد لويس مصى الي خمس دويلات ؟!! و لم العجلة و قد وقعت مصر كلها الدولة و المؤسسات و الأزهر و اذاعة القرآن الكريم كلها الآن  في حجر الكنيسة ؟!!
لم تعد الصحراء الغربية وحدها هي دولة الكنيسة كما خطط برنارد لويس ؟!!
صحيح ان النظام في مصر شرع في تهيئة المنطقة الغربية للدولة القبطية التي بني لها عاصمة جديدة في العلمين و صحيح ان الغرب الصليبي قد درس المنطقة جيدا في اثناء مناورات النجم الساطع و ضمن لها حدودا بحرية و ظهيرا صحراويا يضم كل الأديرة في النطرون و برج العرب و ابومقار و غيرها ؟!
و لكن لماذا يرضي اهل الصليب بغرب البلاد فقط و قد اعاد اليهم الرب مصر كلها و سخر لهم جيشها و مؤسساتها و اقتصادها ؟!!
صفقة النظام مع الكنيسة باتت صريحة واضحة و علنية وهي بين طرفين لا يهمهما الا ان تقع مصر بثرواتها و امكاناتها و تاريخها في حجورهم
العسكر يطلبون تأييد الكنيسة ليغازلوا الغرب الصليبي فيغض الطرف عن جرائم العسكر ، و الكنيسة تطلب مقابل التأييد و الدعم  فتفتتح الاف الكنائس و تضع يدها علي ملايين الأفدنة و تفرض سياساتها علي الاعلام و علي مناهج التعليم و علي الخطاب الديني ؟!!
لقد وعد رأس النظام بمصر جديدة في 2020 فتفاجئنا جميعنا بكتابة اسم اسىرائيل علي خريطة افريقيا 2020 ليحل مكان اسم مصر فيحتج نائب وزير التعليم المصرى و يطالب بتصحيح اسم مصر و وضعه مكانه علي خريطة افريقيا ؟!!
ترى هل صفقة القرن تنهي الوجود المصرى تماما فتصبح دول خطة برنارد لويس حقيقة لدرجة ان تعتمد في خريطة افريقية؟!!
خطة برنارد لويس ان تقسم مصر الي خمس دويلات فأيهما ستحتفظ بأسم مصر ؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى