آخر الأخبار

زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي يسعى لتبرئة ترامب بإجراء تصويت على رفض العزل بدلاً من محاكمته

قالت شبكة CNN الأمريكية إنه من المتوقع أن يُجري ميتش ماكونيل، زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، تصويتاً نهائياً لتبرئة الرئيس دونالد ترامب إذا صدر قرار اتهام لعزله من مجلس النواب. 

في الوقت الذي يعتقد فيه أغلبية من أعضاء مجلس الشيوخ أنَّ المحاكمة يجب أن تأخذ مجراها بدلاً من إجراء تصويت على رفض العزل فحسب، حسبما قال اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين لشبكة CNN الأمريكية أمس الأربعاء 11 ديسمبر/كانون الأول.

هذا أمر مهم، لأنَّ الجمهوريين يريدون إجراء تصويت على البراءة -لتبرئة ترامب من التهم الموجهة إليه- وعدم الاعتماد على خطوة إجرائية تقتضي الوصول إلى 51 صوتاً لرفض القضية المتنازع عليها بشدة.

كذلك ينص الدستور الأمريكي على ضرورة الوصول إلى 67 صوتاً لإدانة الرئيس وإطاحته من منصبه، وهو حاجزٌ يعتبره الكثيرون مرتفعاً للغاية ولا يمكن الوصول إليه في هذه القضية.

فيما ذكر أحد مساعدي قيادة الحزب الجمهوري أنَّ أحد الأصوات التي لا يستطيع ماكونيل الاعتماد عليها هو صوت نائب الرئيس مايك بنس، الذي «ليس له دور في العزل»، مع أنَّه رئيس مجلس ولديه صلاحية كسر التعادل في التصويتات.

لكنَّ صلاحية بنس، التي تنطبق على التشريعات والترشيحات، ليست ساريةً في تصويت مجلس الشيوخ على عزل ترامب، في ظل وجود تضارب واضح في المصالح؛ لأنَّه سيحل محل ترامب إذا أُقيل من منصبه. وبدلاً من ذلك، سيترأس جون روبرتس، رئيس المحكمة العليا، المحاكمة. 

أحد أعضاء مجلس الشيوخ، رفض الكشف عن هويته، قال إنَّ ماكونيل لن يدعو إلى التصويت على اقتراحٍ بالمضي قدماً في تمرير لوائح اتهامات العزل إلَّا إذا كان متيقناً من الحصول الـ51 صوتاً اللازمة لإنهاء المحاكمة، وهو ما سيؤدي بعد ذلك إلى إجراء تصويت نهائي على الاتهامات نفسها. وفي هذا التصويت النهائي، ستكون هناك حاجة إلى الحصول على 67 صوتاً لإدانة ترامب وإطاحته من منصبه.

فيما قال السيناتور الآخر، جون كورنين، الذي يُمثِّل ولاية تكساس، إنَّ التحرُّك للتصويت على إجراءات العزل -مع اشتراطاته التي تقتضي الحصول على 67 صوتاً- سيكون «أكثر منطقيةً» من التصويت على اقتراحٍ برفض الاتهامات و «تقرير ذلك بناءً على شرط الوصول إلى 51 صوتاً في ظل ما سيسفر عنه ذلك من تعادل محتمل، وجميع الاتهامات المضادة التي من شأنها أن تنبثق منه».

أما ماكونيل فلمَّح إلى هذه الاستراتيجية في حديثه إلى الصحفيين، الثلاثاء 10 ديسمبر/كانون الأول، وقال إن مجلس الشيوخ سيكون أمامه خياران بعد الاستماع إلى مرافعات افتتاحية من مُديري تحقيق العزل في مجلس النواب ومحامي الدفاع الذي يمثل ترامب.

قائلاً: «قد نستقر على استدعاء شهود وإجراء محاكمة أخرى، أو قد يُقرِّر أعضاء المجلس -مع اشتراط موافقة 51 عضواً على ذلك القرار- أنَّهم سمعوا ما يكفي من المرافعات، ويعتقدون أنهم يعرفون ما سيحدث، ويتحركون حينئذٍ للتصويت على اتهامَي العزل. هذه هي الخيارات المطروحة. لكننا لم نتخذ أي قرار حتى الآن». 

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى