آخر الأخبار

زادت لـ760 مليون دولار.. تقرير يكشف ارتفاع ميزانية الموساد الإسرائيلي فيما تتراجع ميزانية الجيش

كشف تقرير إسرائيلي، الإثنين 3 أغسطس/آب 2020، النقاب عن تضخُّم كبير في ميزانية جهاز المخابرات الخارجي “الموساد”، مقابل انخفاض ميزانية الجيش الإسرائيلي.

حيث أصدر التقريرَ مراقبُ الدولة الإسرائيلي متنياهو أنغلمان، بحسب موقع صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية.

ارتفاع ميزانية الموساد: وذكر التقرير السنوي لمراقب الدولة، أن ميزانية “الموساد” ارتفعت من 440 مليون دولار في السنوات الماضية، إلى قرابة 762 مليون دولار أمريكي في السنة الأخيرة.

كما أضاف أن “الجيش الإسرائيلي يواجه تخفيضات شاملة، ويتعين عليه اتخاذ خيارات صعبة بشأن وقف برامج”.

التقرير أشار إلى أنه “في الفترة بين 2016 و2018، انخفضت ميزانية وزارة الدفاع من 23.4 مليار دولار إلى 22 مليار دولار، وسط تقديرات باستمرار التخفيض في الميزانية حتى عام 2028”.

لا نقاش حول المساعدات الأمريكية: وفيما يتعلق بالمساعدات الأمريكية لفت التقرير إلى أن “المؤسسة الأمنية الإسرائيلية غير مستعدة لخفضها”.

وتساءل عن “مدى استعداد الجيش الإسرائيلي لمرحلة ما بعد انتهاء هذه المساعدات”.

كانت إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية وقعتا عام 2016 مذكرة تفاهم تقوم واشنطن بموجبها بتقديم مساعدات عسكرية بقيمة 38 مليار دولار أمريكي إلى تل أبيب على 10 سنوات.

فيما دخلت مذكرة التفاهم حيز التنفيذ في العام 2019، وتنتهي في العام 2028.

في حين حذَّر التقرير من أن “الفشل في الاستعداد لهذا الوضع (ما بعد انتهاء المساعدات الأمريكية) يمكن أن يضر بالجيش والأمن القومي الإسرائيليَّين”.

يُذكر أن المساعدات الأمريكية لإسرائيل لم تتوقف منذ العام 1948.

من جهة أخرى أشار التقرير إلى أن “ربع الإسرائيليين تقريباً غير محميِّين بشكل ملائم من خطر الصواريخ”. 

حيث قال: “لا يتوافر لنحو 2.6 مليون إسرائيلي (28% من السكان)، ملجأ مناسب في حال تنفيذ هجمات صاروخية على مقربة من منازلهم، وضمن ذلك 50 ألفاً يعيشون على بُعد 9 كيلومترات من الحدود الشمالية”، في إشارة إلى الحدود مع سوريا ولبنان.

تهديد تواجهه إسرائيل: ونقل موقع “تايمز أوف إسرائيل” الإخباري الإسرائيلي عن التقرير، أنه “يعتقد أن هناك مئات آلاف الصواريخ والقذائف التي تهدد إسرائيل من خارج حدودها”.

فيما يشهد جنوب لبنان بين الحين والآخر تصعيداً حدودياً بين إسرائيل و”حزب الله”. وسبق أن أصدر الجيش الإسرائيلي تعليمات لسكان منطقة الحدود مع لبنان، جاء فيها: “على السكان البقاء في المنازل، وتُحظر جميع الأنشطة بالمنطقة المفتوحة، ومن ضمنها الأعمال الزراعية والسياحية، ويجب الامتناع عن استخدام المركبات لأهداف غير ضرورية، وتبقى المحاور في هذا التوقيت مغلقة”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى