رياضة

ريال مدريد يخطط لاستغلال أزمة مانشستر سيتي بالتعاقد مع أفضل مهاجميه

كشفت تقارير إنجليزية حديثة أن نادي ريال مدريد الإسباني يخطط لتقديم عرض لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي بقيمة 180 مليون يورو للتعاقد مع مهاجمه الدولي رحيم ستيرلينغ بداية من الموسم المقبل لدعم هجوم الميرينغي.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت هذه التقارير مسربة عن عمد من مدريد لزعزعة استقرار السيتيزنز قبل اللقاء المهم الذي يجمع الفريقين في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث يقام لقاء الذهاب في الأسبوع المقبل على ملعب سانتياغو برنابيو ثم يقام الإياب على ملعب الاتحاد في السابع عشر من مارس/آذار المقبل.

وذكرت صحيفة Mirror البريطانية أن مسؤولي ريال مدريد يفكرون بجدية في تقديم عرض لشراء ستيرلينغ من مانشستر سيتي، وأنهم يتباحثون فيما إذا كان يتوجب عليهم الانتظار لحين الفصل في الطعن المتوقع أن يقدمه النادي الإنجليزي أمام المحكمة الرياضية أم لا.

وبحسب الصحيفة فإن ريال مدريد يبحث عن نجوم بارزين لدعم خط الهجوم الذي يفتقد الفاعلية المطلوبة، إذ إنه باستثناء الفرنسي كريم بنزيمة، أخفق بقية المهاجمين في مهامهم لدرجة أن من يحتل المركز الثاني في ترتيب هدافي الميرينغي هو المدافع سيرجيو راموس بأربعة أهداف مقابل 13 لبنزيمة، ويليهما لاعبا الوسط، الكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي كاسيميرو ولكل منهما 3 أهداف.

وفي حال إقدامه على تقديم العرض لستيرلينغ سيكون ريال مدريد أول الأندية الأوروبية الكبرى التي تستغل عقوبة السيتيزنز الموقعة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” للانقضاض على لاعبيه، بينما هناك شكوك في استمرار عدد من النجوم مع الفريق السماوي في حال تثبيت العقوبة، على رأسهم البلجيكي كيفن دي بروين، والأرجنتيني سيرجيو أغويرو.

ونقلت الصحيفة عن مقربين من اللاعب الدولي الإنجليزي قوله إنه لن يلعب في ناد لا يشارك في التشامبيونز ليغ، كما سبق له التصريح في أكثر من مناسبة برغبته في خوض تجربة اللعب خارج الدوري الإنجليزي، وعليه فمن المتوقع أن يحظى عرض ريال مدريد بترحيب اللاعب إذا تم تقديمه بالفعل. 

وبات ستيرلينغ واحداً من أبرز المهاجمين في أوروبا منذ أن تولى الإسباني بيب غوارديولا تدريب مانشستر سيتي قبل 4 سنوات، لكن مستواه تراجع نسبياً في الموسم الحالي متأثراً بانخفاض مستوى الفريق ككل، حيث سجل 11 هدفاً في 23 مباراة شارك فيها.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى