رياضة

ريال مدريد يحسم أمره بشأن انضمام لاعب توتنهام في «فترته الأصعب»

حسمت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني أمرَها، وقرَّرت بدءَ مفاوضات مع فريق توتنهام الإنجليزي، من أجل انتقال لاعب الأخير كريستيان إريكسن في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، بعدما كانت المفاوضات قد تجمَّدت في وقت سابق من الصيف الماضي.

وكان اسم إريكسن قد ارتبط بالفريق المدريدي طوال الصيف، ورفض اللاعب توقيع عقد جديد مع توتنهام.

ويلعب متوسط الميدان الدنماركي الموسم الأخير في عقده مع الفريق المُلقَّب بـ «السبيرز»، ويبدو أنَّه سيرحل في الصيف بشكل مؤكد، لذا يُفضِّل توتنهام بلا شك الاستفادة من بعض الأموال من بيع اللاعب حين تفتح نافذة الانتقالات، في الأول من يناير/كانون الثاني المقبل.

ووفقاً لصحيفة Marca الإسبانية، يبدو أنَّ الفريق الإنجليزي سيحصل على الفرصة لتحقيق رغبته في الانتقال إلى سانتياغو برنابيو، وذلك في ظل استعداد ريال مدريد لتقديم عرض جاد.

ويذكر التقرير أنَّ رئيس توتنهام، دانيال ليفي، أَمَرَ مستشاريه الأكثر ثقة بالبحث عن عرض مناسب للاعب خط الوسط.

ووفقاً لصحيفة Mirror البريطانية، سيبدأ عملاق الليغا الإسبانية المباحثات مع توتنهام قريباً، بهدف تمهيد الطريق أمام انتداب اللاعب في يناير/كانون الثاني المقبل، وإن كان الفريق الإسباني لن يتواصل مع إريكسن حتى بداية العام الجديد؛ كي لا يخالف قواعد الانتقالات.

ويبحث الفريق المدريدي عن الطاقة والسرعة والقوة في وسط الملعب، الذي يعاني في الفترة الأخيرة، في ظلِّ تذبذب أداء مودريتش وكروس، ومع أنَّ إريكسن لن يوفر كل تلك المطالب، يُعتَقَد أنَّ النادي الإسباني يطمح في الحصول على فنياته ودقة تمريراته.

وقد يمثل انتقال إريكسن أنباءً سيئة لمتوسط ميدان مانشستر يونايتد بول بوغبا، الذي ارتبط اسمه هو الآخر بالريال طوال الصيف، لكنَّه بقي في ملعب الأولد ترافورد بعد تمسُّك «الشياطين الحمر» بسعر 180 مليون جنيه إسترليني (220.3 مليون دولار تقريباً).

قال إريكسن هذا الأسبوع إنَّه يمر بـ «فترته الأصعب» في توتنهام، في ظل معاناة الفريق للوصول إلى المستوى المطلوب، لكنَّه رفض إلقاء اللائمة على التكهنات المحيطة بمستقبله.

وليس إريكسن هو اللاعب الوحيد الذي قارب عقده على الانتهاء ضمن فريق المدرب ماوريسيو بوتشيتينو؛ فكلا المدافعين توبي ألدرفيريلد وداني روز يمر بنفس الموقف.  

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى