آخر الأخبار

رويترز عن مسؤولين أمريكيين: واثقون من أن الطائرة الأوكرانية أُسقطت بصاروخ إيراني

شكك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس 9 يناير/كانون الثاني 2020،
في فرضية أن تكون الطائرة الأوكرانية التي تحطمت بإيران قد سقطت نتيجة عطل فني.

قال ترامب في تصريحات لصحفيين: «ربما يكون شخص ما قد ارتكب
خطأ»، حسب قناة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية.

الرئيس الأمريكي أضاف: «لديَّ شعور بأن شيئاً فظيعاً جداً..
شيئاً مدمراً للغاية، قد حدث».

ترامب تابع: «لديَّ شكوك بشأن سبب تحطم الطائرة، لكن لا أستطيع
تقديم أدلةٍ الآن».

في حين نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أمريكيين قولهم إنهم على ثقة بأن
الطائرة الأوكرانية التي سقطت في إيران الأربعاء، 8 يناير/كانون الثاني، وكان على
متنها 176 راكباً، ماتوا جميعاً، أُسقطت بصاروخ إيراني استناداً إلى بيانات أقمار
صناعية ومسؤولين بالحكومة.

حسب الوكالة فإن مسؤولين أمريكيين قالوا إنهم يعتقدون أن الدفاعات
الجوية الإيرانية أسقطت الطائرة خطأ.

حطام الطائرة الأوكرانية التي سقطت قرب مطار طهران وكان علي متنها 176 شخص ، مات جميع ركاب الطائرة ، وسائل إعلام إيرانية تقول أن قائد الطائرة لم يعلن حالة الطوارئ ولم يتصل ببرج المراقبة ، المرجح أن الطائرة سقطت بصاروخ عن طريق الخطأ pic.twitter.com/TMWiBtJix2

في المقابل، جاء الرد الإيراني حسبما نقلت وكالة رويترز عن رئيس هيئة
الطيران المدني الإيرانية: «من المستحيل أن صاروخاً أصاب الطائرة
الأوكرانية».

كانت السفارة الأوكرانية في إيران أعلنت الأربعاء، 8 يناير/كانون
الثاني 2020، سبب تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران، مؤكدةً أن المعلومات
الأولية تشير إلى أن عطلاً في المحرك، وليس هجوماً بصاروخ أو عملاً إرهابياً هو
سبب الحادث، وهو ما سيؤكده الصندوق الأسود الذي عثرت عليه السلطات الإيرانية.

لكن قامت السفارة الأوكرانية في إيران بحذف بيانها بخصوص الحادث بعد
ساعات قليلة، وقالت في بيان ثانٍ إن الأسباب لم تعرف بعد، وإن أي تعليقات صدرت من
قبل غير رسمية.

إلى ذلك، ولدى سؤاله في مؤتمر صحفي في كييف عن احتمال سقوط الطائرة
بواسطة صاروخ، حذّر رئيس الوزراء الأوكراني أوليكسي هونشاروك من التكهنات حتى
معرفة نتائج التحقيق.

أضاف أن أوكرانيا حظرت على شركات الطيران الوطنية عبور المجال الجوي
الإيراني، اعتباراً من التاسع من يناير/كانون الثاني.

حيث أفاد تقرير أوّلي لمحققين إيرانيين، بأن النار اشتعلت في طائرة
الخطوط الجوية الأوكرانية قبل تحطمها جنوب غربي طهران، وهو ما أسفر عن مقتل 176
شخصاً كانوا على متنها.

تقرير هيئة الطيران المدني الإيرانية أورد إفادات شهود على الأرض، وفي
طائرة أخرى كانت تحلق على ارتفاع عالٍ، قالوا إن النيران اندلعت في الطائرة أثناء
تحليقها.

أضاف التقرير أن الطائرة، وعمرها ثلاث سنوات، وأجريت أحدث صيانة لها
يوم الإثنين، واجهت مشكلة فنية بعد فترة وجيزة من إقلاعها، وبدأت في التوجه إلى
مطار قريب قبل تحطمها.

BAD NEWS OF THE DAY: A #Ukrainian Airlines passenger plane with 180 people on board has crashed shortly after taking off from Imam Khomeini Airport in the Iranian capital of Tehran, due to technical problems. All passengers have dead, confirms Iran State Media. #Iran pic.twitter.com/SNfnw6Xjc8

فيما لم يحدد التقرير نوع المشكلة الفنية، وقال إن الطيار لم يُجر
اتصالاً لاسلكياً، والطائرة اختفت من على شاشات الرادار وهي على ارتفاع 2440
متراً.

 وتسعى أوكرانيا إلى البحث عن إجابات عن
الحادث، لذلك تواصل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الخميس 9 يناير/كانون
الثاني، مع نظيره الإيراني حسن روحاني، وتناقشا حول التحقيق في تحطم طائرة
أوكرانية في إيران.

أضاف المكتب في بيان أن «حسن روحاني شدّد على أن إيران ستُطلع
مجموعة الخبراء الأوكرانيين فوراً على كل البيانات الضرورية».

وفقاً لقانون الملاحة الجوية الدولي، فإن إيران هي المسؤولة عن إدارة
التحقيق في ملابسات تحطم طائرة الخطوط الأوكرانية بوينغ 737-800، التي قتل جميع
ركابها، وعددهم 176 شخصاً، بعد قليل من إقلاعها من مطار الإمام الخميني، الأربعاء.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى