آخر الأخبار

رويترز: عقوبات ترامب تفشل في إيقاف العملية التركية، وأسواق المال تجاهلت القرارات الأمريكية

تجاهلت تركيا، الثلاثاء 15 أكتوبر/تشرين الأول 2019، عقوبات جديدة أعلنتها الولايات المتحدة، ومضت في عملياتها العسكرية في شمال سوريا، في حين دخل جيش النظام السوري المدعوم من روسيا إحدى أكثر المدن المتنازع عليها ليشغل فراغاً خلفه تراجع مفاجئ للقوات الأمريكية.

وبعد ساعات من فرض واشنطن العقوبات على أنقرة، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أن بلاده عازمة على استمرار العمليات و»تطهير المنطقة الممتدة من «منبج» السورية حتى بداية الحدود التركية مع العراق في إطار عملية «نبع السلام».

يشار إلى أن تركيا بدأت الأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول 2019، عملية عسكرية في شمال سوريا، أطلقت عليها اسم «نبع السلام» بهدف القضاء على الجماعات المسلحة الكردية، المنتشرة على الحدود السورية التركية. 

وبعد أسبوع من تغيير السياسة الأمريكية وسحب ترامب قواته من سوريا -والتي أشارت إلى أنها خطوة بمثابة ضوء أخضر أمريكي لأنقرة من أجل الهجوم- أعلن ترامب مجموعة من العقوبات على تركيا.

لكن أسواق المال تجاهلت الإعلان، وقال منتقدو ترامب إن الخطوات أضعف من أن يكون لها أثر. فقد ارتفع سعر الليرة التركية وأشار متعاملون إلى أن ترامب لم يفرض عقوبات على البنوك التركية.

وأنهى قرار ترامب غير المتوقع بوقف حماية أكراد سوريا بعد اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أسبوع، سياسة واشنطن في الشرق الأوسط منذ خمس سنوات.

وأعلنت الولايات المتحدة يوم الأحد سحب جميع قواتها البالغ قوامها ألف جندي. وعلى الفور أبرم الأكراد، حلفاؤها السابقون، تحالفاً جديداً مع نظام الأسد المدعوم من روسيا ودعوا جيش النظام لدخول بلدات على امتداد الأراضي الخاضعة لسيطرتهم.

ومدينة منبج واحدة من النقاط الساخنة وتقع غربي نهر الفرات وتوعدت تركيا بالسيطرة عليها. وشهدت المنطقة دوريات أمريكية تركية مشتركة بموجب اتفاق بين الجانبين.

ويبدو أن القوات السورية المدعومة من روسيا تحركت بسرعة لملء الفراغ الذي خلفه سحب القوات الأمريكية. ونشر التلفزيون الرسمي لقطات لما قال إنه دخول القوات الحكومية منبج اليوم الثلاثاء. فيما قال أحد السكان داخل المدينة لرويترز إن القوات السورية على مشارفها.

وقال مقاتلون سوريون مدعومون من تركيا إنهم سيواصلون تقدمهم صوب منبج وإن القوات التي دخلت أغلبها من المقاتلين الأكراد المتحالفين حالياً مع الحكومة.

وتحدث مصور لرويترز على الجبهة التركية عن قصف مكثف صباح اليوم على مدينة رأس العين السورية الحدودية حيث أشار متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد إلى أن معارك عنيفة تدور.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى