آخر الأخبار

روسيا والنمسا تعتزمان زيادة التعاون في مجال الطاقة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن محادثاته مع الرئيس النمساوي هاينز فيشر، كانت صريحة وبناءة، وأن الجانبين اتفقا على تكثيف عمل لجنة التعاون التجاري بينهما.
كما أعلن الرئيس الروسي، الاربعاء، أن روسيا والنمسا تعتزمان تطوير التعاون بينهما في مجال الطاقة، بما في ذلك في مجال الغاز.

وقال الرئيس بوتين عقب اجتماعه مع نظيره النمساوي، هاينتز فيشر، في العاصمة الروسية، “نعتزم زيادة التعاون في مجال الطاقة”.

وأشار بوتين إلى أنه مع حلول العام 2018 سيكون قد مر 50 عاما على بدء إمدادات الغاز من الاتحاد السوفيتي السابق إلى النمسا، التي تعد أول شريك في أوروبا الغربية في هذا المجال، مشيرا إلى أن أكثر من 190 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي تم توريدها إلى النمسا خلال هذه السنيين.

وأكد بوتين أن روسيا كانت على مر هذه السنين ولا تزال شريكا يمكن الاعتماد عليه في مجال توريدات الطاقة.

ولفت بوتين إلى الاتفاق المبرم بين النمسا وروسيا في مجال تنفيذ مشروع نقل الغاز الروسي إلى أوروبا “السيل الشمالي -2″، إضافة لاتفاقية التطوير المشترك لحقل أورينغوي للغاز، الواقع في حوض غرب سيبيريا.

وكانت شركتا الطاقة الروسية “غازبروم” و”أو إم في” وقعتا في وقت سابق اتفاقية تتضمن الشروط الأساسية لصفقة تبادل الأصول، وتشمل الوثيقة قائمة أصول “أو إم في” المخصصة للمبادلة بحصة 24.98% في مشروع لاستثمار قسمين من حقل أورينغوي للغاز.

وتريد الشركة النمساوية، من خلال هذه الاتفاقية، المحافظة على إنتاج المجموعة المتخصصة في النفط والغاز عند 300 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا.

ويشار هنا إلى أن مشروع السيل الشمالي -2″ يتضمن بناء أنبوبين لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا، مرورا بقاع بحر البلطيق. ويتجنب هذا المشروع المرور بدول الجوار، كأوكرانيا، ما يقلل من مخاطر الترانزيت. ومن المخطط له أن تصل طاقة خط الأنابيب التمريرية إلى 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

النمسا

وبدوره أعلن رئيس النمسا، هاينتز فيتشير،  أن رفع العقوبات عن روسيا ممكن فقط بعد تحقيق تقدم في تنفيذ اتفاقيات مينسك حول أوكرانيا.

وقال فيتشير عقب مباحثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: “رفع العقوبات ممكن فقط بعد تحقيق تقدم ما في تنفيذ اتفاقيات مينسك، نرى أن اتفاقيات مينسك يجب أن تنفذ”.

 كما رحب الرئيس النمساوي بالتعاون الروسي الأمريكي للتسوية في سوريا.

وقال فيتشير بهذا الشأن: “ناقشنا مسألة تسوية النزاع في سوريا بشكل مفصل، يمكنني أن أؤكد مع قدر من الارتياح أن السيد بوتين تحدث عن وجود حوار واسع مع الولايات المتحدة حول هذه المسألة: روسيا والولايات المتحدة تتعاونان في تسوية هذه المسألة، وتحاولان العمل بشكل مشترك عن صيغة للتسوية في سوريا”.

 

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى