رياضة

رفض لوم اللاعبين مثل مورينيو.. إدارة مانشستر يونايتد تتحدى الجميع بتجديد الثقة بسولسكاير

اتخذت إدارة مانشستر يونايتد موقفاً إيجابياً من المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير، حيث جددت الثقة به خلال الفترة القادمة، رغم نتائج الفريق السيئة وأدائه في المباريات الأخيرة، حيث خسر 3 مباريات متتالية، كان آخرها بنتيجة 0-2 أمام بيرنلي، أول أمس الأربعاء، في الجولة الـ24 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليكون ذلك هو الفوز الأول لبيرنلي في أولد ترافورد منذ عام 1962.

ووفقاً لشبكة Sky Sports البريطانية، فإنه ليست لدى إدارة مانشستر يونايتد أي خطط لإقالة سولسكاير، مشيرة إلى أن المدرب النرويجي يحصل على كل الدعم الإداري ومن اللاعبين رغم تعرُّض الفريق للخسارة الرابعة خلال الشهر الجاري.

وأوضحت أن مانشستر يونايتد حقق هذا الموسم أسوأ معدل نقاط له في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ أكثر من 30 عاماً، ورغم ذلك تتمسك الإدارة باستمرار المدرب النرويجي، الذي تعارض أغلبية الجماهير بقاءه؛ لفشله الكبير هذا الموسم.

وقالت الشبكة إن مديري الشياطين الحمر يحاولون إعادة بناء الفريق؛ للعودة إلى القمة، ويدركون أن العملية لن تكتمل بين عشية وضحاها، وهذا فقط الدافع إلى قرار تجديد الثقة بالمدرب النرويجي.

في السياق نفسه اعترف سولسكاير بأن تشكيلته مرهقة، بعد الهزيمة أمام ضيفه بيرنلي، ورفض لوم لاعبيه على تلك النتائج مثلما فعل سلفه البرتغالي جوزيه مورينيو.

وقال مدرب يونايتد للشبكة ذاتها: «نجتهد من أجل التطور والتعاقد مع لاعبين، وأتمنى أن نفعل ذلك، أعتقد أن الجميع يرى أن اللاعبين مرهقون، ولا يوجد ما أشتكي بشأنه من أي لاعب، لأنهم يقدمون كل ما لديهم».

ومع غياب الثلاثي بول بوغبا وسكوت مكتوميناي وماركوس راشفورد فترة طويلة بسبب الإصابة، ورحيل عديد من اللاعبين في الصيف الماضي، تبدو الخيارات قليلة أمام المدرب النرويجي.

وأضاف: «نعلم أننا بحاجة إلى تعزيز، واتخذنا قرارات قضت برحيل بعض اللاعبين، لأننا كنا بحاجة إلى بداية جديدة مع رؤية واضحة لهدفنا، وهذا يعني نوعاً محدداً من العناصر في تشكيلتنا، هذه ثاني هزيمة على ملعبنا والأولى منذ أغسطس/أب الماضي، كنت أعتقد أننا طوينا تلك الصفحة».

وأجاب سولسكاير عند سؤاله عن الانتقالات: «أتفهم أنكم تتحدثون عن ذلك، وسيكون هذا مثار الحديث في الوقت الحالي، لأننا بدأنا عملية إحلال وتجديد، بالنسبة لي أهم شيء هو تقديم أداء قوي على أرض الملعب، وهذا لم يكن جيداً بالقدر الكافي لفريق يمثل مانشستر يونايتد».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى