رغم وجود اهتمام بضمّه.. هدف مانشستر يونايتد في الميركاتو يبتعد صوب الدوري الأمريكي

يُعَدُّ الكرواتي ماريو ماندجوكيتش مهاجم يوفنتوس، الذي يستهدفه نادي مانشستر يونايتد، والمنبوذ من جانب ناديه الحالي، مطلباً لعديد من أندية كرة القدم الكبرى بالدوري الأمريكي، وقد ينتهي به المطاف في الولايات المتحدة ويبتعد عن دائرة ضوء مسرح الأحلام في إنجلترا.

ولم يلعب الكرواتي ذو الأعوام الـ33، ولو دقيقة واحدة مع الفريق الأول لكرة القدم لنادي يوفنتوس هذا الموسم، واستُبعِدَ من القائمة المشاركة في دوري أبطال أوروبا، وقيل إنه كان يشكل جزءاً من الصفقة التي كانت ستنقل باولو ديبالا إلى اليونايتد في الصيف الماضي.

وبينما لم تنجح هذه الصفقة واستمر اليونايتد في سعيه، أوردت مصادر موقع Calciomercato الإيطالي، أن المهاجم يمكن أن يلعب في الدوري الأمريكي لكرة القدم قريباً.

ومن المفهوم أن ماندجوكيتش كان على رادار عديد من الأندية في الولايات المتحدة، ولكن الاهتمام الأقوى يأتي من جانب نادي «إنتر ميامي إف سي» المملوك لديفيد بيكهام.

وحتى الآن لم تُقدَّم أيُّ عروض ملموسة إلى اللاعب الكرواتي، لكن من المُتوقَّع أن تقدم بعض الأندية المهتمة باللاعب عروضها في وقت قريب. وفي الوقت الحالي، لم يقدم الفريق الذي يدربه أولي غونار سولسكاير، أي عرض لنجم بايرن ميونيخ وأتلتيكو مدريد السابق.

وقبل شهرين، فشلت مفاوضات انتقال اللاعب إلى أحد الأندية القطرية، وهو ما أطال مدة إقامته مع يوفنتوس.

وكان اللاعب الكرواتي قد ارتبط باقتراب الإيطالي ماسيمليانو ليغري، مدربه في البيانكونيري بالموسم الماضي، من تولي تدريب المان يو بعد الأداء المخيب في بداية الموسم للشياطين الحمر، ولكنَّ تحسُّن النتائج نسبياً مؤخراً للفريق الأحمر الشهير، جعل الإدارة تصبر مرة أخرى على سولسكاير، وتوقف المفاوضات للتعاقد مع أليغري إلى حين إشعار آخر.

وبذلك ربما تتهدد صفقة انتقال ماندجوكيتش إلى ملعب أولد ترافورد، بسبب تعطُّل مفاوضات التعاقد مع أليغري مؤخراً؛ ومن ثم بحث عن فرصة أخرى له خارج مسرح الأحلام، حتى لا ينتظر طويلاً من دون مشاركة في أي نادٍ.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى