رياضة

رغم نواقص الفريق.. «سياسة غريبة» تجمع زيدان وإدارة الريال بشأن تدعيمات الشتاء

اجتمع الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، وإدارة الميرينغي، على رأي واحد بشأن موقف النادي من الميركاتو الشتوي المقبل، حيث اتفقا معاً على سياسة غريبة لإدارة هذا الملف، بعد نواقص الفريق التي ظهرت في النصف الأول من الموسم، وهي عدم التعاقد مع صفقات جديدة في يناير/كانون الثاني المقبل.

وكشفت صحيفة Marca الإسبانية، أن ريال مدريد مقتنع بأنه ليست هناك حاجة لإجراء أي صفقة، خلال يناير/كانون الثاني، رغم أن الفريق يواجه مؤخراً أزمة في تسجيل الأهداف، وهو ما اتفق معه زيدان حينما صرح خلال المؤتمر الصحفي، عقب مباراة أتلتيك بيلباو الأخيرة بالليغا، بأن الفريق لا يحتاج إلى تعزيز هجومه.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة النادي، تتفق تماماً مع رأي المدرب الفرنسي، وتعتقد أن المجموعة الحالية من اللاعبين قادرة على تحقيق طموحات الفريق هذا الموسم، رغم أن الجميع في ريال مدريد يرون أنه لا يمكن الاعتماد على كريم بنزيمة فقط، في إحراز الأهداف، لكنهم يتوقعون المزيد من التألق من غاريث بيل، وإيدين هازارد، ولوكا يوفيتش.

وشددت الصحيفة المدريدية على أن الملكي لن يعقد أي صفقات، خلال يناير/كانون الثاني، سواء في الهجوم أو الوسط، حيث يهدف زيدان لإنهاء الموسم بالمجموعة الحالية من اللاعبين، إلا إذا رحل واحد أو اثنان منهم، ويعد الأقرب للخروج كل من إبراهيم دياز وماريانو دياز، اللذين هما خارج حسابات زيزو نهائياً.

وكانت هناك توقعات بشأن إعارة الريال ليوفيتش، الذي لم يقدم الأداء المنتظر منه طوال الفترة الماضية، والتعاقد مع صفقة هجومية إضافية في الشتاء لتعزيز الهجوم، بالإضافة للتعاقد مع الدنماركي كريستيان إيريكسين صانع ألعاب توتنهام.

والذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الحالي، بعد أن أنهت الإدارة اهتمامها بالفرنسي بول بوغبا، لاعب وسط مانشستر يونايتد، لارتفاع سعره وتمسك فريقه به.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى