رغم توقعات برحيله في حال الخسارة.. سولسكاير لا يخشى فقدان منصبه قبل الصدام مع مورينيو

عبر النرويجي أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد، عن عدم خوفه من الإقالة، وذلك قبل عودة البرتغالي جوزيه مورينيو إلى مانشستر مساء الأربعاء رفقة توتنهام، لمواجهة الشياطين الحمر في الجولة رقم 15 من الدوري الإنجليزي الممتاز، رغم توقعات بإقالته في حالة الخسارة أمام توتنهام.

وشهد الدوري الإنجليزي هذا الموسم إقالة 3 مدربين وهم: ماوريسيو بوكيتينو وأوناي إيمري وكيكي سانشيز فلوريس، إلا أن سولسكاير لا يخشى من التعرض لذلك المصير، على الرغم من عدم تحقيقه لأي انتصار في آخر 3 مباريات خاضها في جميع المسابقات.

وقال سولسكاير، حسبما نقلت صحيفة Mirror البريطانية: «لا، الأمر لا يقلقني، أركز فقط في عملي، وتقديم أفضل ما لدي، أتطلع للمباراة المقبلة، وأنظر للتخطيط للمدى البعيد مع الإدارة، أنا في حالة جيدة، ولا أعاني من أي مشاكل، في هذا الوقت من العام، ليس من اللطيف أن تجد زملاء لك يخسرون وظائفهم في مساحة صغيرة للغاية من الوقت».

وكان مورينيو قد أقيل من تدريب مانشستر يونايتد منذ قرابة العام، وخلفه سولسكاير، ويعود البرتغالي إلى ملعب الأولد ترافورد بعد بدايته القوية مع توتنهام، والتي شهدت فوزه بأول 3 مباريات، بعد توليه المهمة الفنية للسبيرز خلفاً للمدرب الأرجنتيني المقال، ماوريسيو بوكيتينو.

ويحتل توتنهام المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، بينما يتواجد مانشستر في المركز التاسع، وبفارق 6 نقاط فقط عن أول مراكز الهبوط.

وتابع أولي حديثه: «عانينا من الكثير من التعادلات، وبعض الهزائم بالطبع، ولكن كان يجب علينا قلب تلك التعادلات إلى انتصارات، وكرة القدم تتعلق بالنتائج، أنا لست سعيداً، أعرف أنه بإمكاننا تقديم ما هو أفضل، وبدورنا نعمل بقوة، ويساعدنا هذا العمل على التطور، ولكن حتى الآن لم نخرج بالنتائج التي نستحقها».

وواصل: «أتحدث مع الإدارة باستمرار، والأمر لا يتعلق بموقف يحدث يحتاج للمناقشة بصورة مفاجئة، بل نحن نتحدث كثيراً طوال الأسبوع، وبالتالي هناك تطور في الخطط التي وضعناها لعملية إعادة البناء التي بدأت بالفعل».

وأكمل: «اتخذنا بعض القرارات المهمة، والآن نحن لسنا سعداء بالطبع في المكان الذي نتواجد به، ولكن سنواصل العمل، 3 أو 4 أيام لن تغير الكثير، ولكن المباراتين المقبلتين تمثلان فرصة رائعة لتطوير الأمور، سبق وأن حققنا نتائج رائعة أمام فرق جيدة، ونخطط لتكرار نفس الأمر مساء الأربعاء».

واختتم حديثه قائلاً: «لا أعتقد أن هوية المدرب أو الفريق المنافس ستغير الدوافع لدى اللاعبين. عندما ترتدي هذا القميص لا تنشغل بالمنافس وستبذل أقصى جهد للفوز، سيحظى جوزيه مورينيو باستقبال جيد وهذا تعهد من النادي والجماهير. سيتذكر الجميع عامين ونصفاً تحت قيادته كما فاز بألقاب هنا وأنا واثق تماماً في أن المشجعين والمسؤولين سيرحبون به».

يذكر أن يونايتد سيفتقد مجدداً في تلك المباراة، جهود بول بوغبا إذ يتعافى لاعب فرنسا من إصابة بالكاحل تعرض لها في نهاية سبتمبر/أيلول، لكن ثنائي الوسط سكوت مكتوميناي ونيمانيا ماتيتش سيعود للتشكيلة بعد التعافي من إصابات.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى