رغم الغيابات العديدة.. سولسكاير يستشهد بآخر انتصارين ليثبت أن يونايتد في الاتجاه الصحيح

أكد النرويجي أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد، أن الانتصارات الأخيرة على مانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير، رغم غياب عديد من اللاعبين بسبب الإصابة، تعطي مؤشرات على أن الفريق يسير في الاتجاه الصحيح.

وفي وجود بول بوغبا، أغلى لاعب بتاريخ النادي، في قائمة الغائبين، أنزل يونايتد بمدربه السابق جوزيه مورينيو هزيمته الأولى مع توتنهام الأسبوع الماضي، قبل أن يوجه لطمة قوية لآمال مان سيتي في سباق اللقب، يوم السبت، بهزيمة بهدفين لهدف في ديربي مانشستر.

وقال سولسكاير في تصريحات لصحيفة Daily Mail البريطانية: «مررنا بفترة صعبة من حيث الإصابات والمستوى، النتائج هي الإثبات، لكن من داخلنا كنا نؤمن دائماً بما نفعله. نحن على الطريق الصحيح… أرى الأولاد في المران كل يوم؛ ولذلك لم أكن أشعر بقلق كبير».

وكان مستوى يونايتد متذبذباً هذا الموسم، لكن بعد تقدمه إلى المركز الخامس في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليصبح على بُعد 5 نقاط من تشيلسي صاحب المركز الرابع عقب سلسلة من 5 مباريات دون هزيمة، أبدى المدرب النرويجي ثقته بقدرة فريقه على التطور بشكل أكبر.

وقال سولسكاير: «بالطبع الثبات في المستوى شيء مهم إذا أردت الفوز بألقاب. هذا الفريق الشاب بحاجة لتعلُّم كيف يقدم أداء جيداً حتى وهو ليس في حالته. لا تشعر بأنك على ما يرام في كل مرة تنزل فيها الملعب».

واختتم سولسكاير حديثه بأنه يأمل أن يتعافى الفرنسي بوغبا من إصابته في الكاحل قبل نهاية العام، قائلاً: «نأمل أن يتعافى ويعود إلى مستواه. سيخوض عديداً من المباريات. إنه واحد من أفضل اللاعبين في العالم ونتطلع إلى عودته من جديد».

ويغيب لاعب الوسط جيسي لينغارد عن مباراة ألكمار الهولندي في الدوري الأوروبي مساء الخميس، بعد إصابته بكدمة خلال الفوز على سيتي، لكن ماركوس روخو وديوجو دالوت ونيمانيا ماتيتش يمكنهم المشاركة، وينبغي ليونايتد تجنُّب الهزيمة أمام الفريق الهولندي، ليضمن صدارة المجموعة 12.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى