آخر الأخبارالأرشيف

رسالة مصري لإخوانه المصريين

أخي الحبيب :

أتوجه إليك بقلب الأخ الشفوق الناصح و ليس بقلب الشامت فيما آلت إليه أحوال البلاد من تدهور ديني و أخلاقي و علمي و كذلك في الاقتصاد .

ولن أعدد لك الأحوال فكلنا نسمع و نرى كل ما ألم بنا من أحوال فلك مثلي عينان و شفتان و عقل و ميزان .

أخي الحبيب :

اختلفنا سابقا في فهم الكثير من المعطيات ، و تناحرنا و تخاصمنا لأن تناولنا للأمور كان مختلفا و لكنني لا أشك الآن أننا مجمعون على أن النتائج سيئة بل لعينة وَصَمَتْنا جميعا و على مستوى العالم بالخزي و العار .

مصرى

أخي الغالي :

عشنا معا مختلفين في الرأي و كنا نتجنب النقاش و الحوار حول أوضاع الوطن حرصا على ما تبقى بيننا من ود و محبة و أخوة و صداقة و جيرة

لقد كان الهجر مؤلما و كانت الشقة تتسع يوما بعد يوم حتى تباعدت القلوب و افترقت و لا أكذب إن قلت أنها تنافرت .

أخي الحبيب :

هذه يدي أمدها إليك من جديد لننهض جميعا في وطننا الذي يجمعنا ؛ وطننا الذي رواه بالدماء أجدادنا و أبناؤنا و شبابنا في كل الحروب و على مر التاريخ .

تعال لنقتلع من جديد جذور الشر التي لا تعبأ بما يصل إلى الفروع ؛ الجذور التي همها أن تنمي نفسها دون النظر إلى الآخرين و التي لا تهتم إلا بمصالحها الاقتصادية بعد أن انحرفت عن مسارها الوطني الصحيح و اتجهت من حماية الوطن إلى حماية نظام موجه .

الوطن وطننا بكل ما فيه بخيراته و مشكلاته و مصائبه و انهزاماته و صدقني أخي الحبيب لو استسلمنا لانهزمنا

لا أطالب بالكرامة لي و لك الآن فقد فات الأوان و لكن تعال لنثبت لأنفسنا قبل الآخرين أننا رجال و لنسطر لأبنائنا تاريخا عظيما يفخرون به و يزهون بأننا كنا آباءهم و أجدادهم .

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى