رسالة غاضبة من غوارديولا تكشف اعتراضه على جدولة مباريات السيتي في عطلة «البوكسينغ داي»

كشف بيب غوارديولا أنَّه أرسل خطاباً إلى رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز (البريمييرليغ)؛ للتعبير عن غضبه من قرارها مطالبة فريق مانشستر سيتي باللعب مباراتين في أقل من 48 ساعة خلال عطلة عيد الميلاد، التي تُعرف في بريطانيا بيوم «البوكسينغ داي».

وشكا المدير الفني للسيتي سابقاً من أنَّ جدول عيد الميلاد الضيق يمكن أن «يقتل اللاعبين»، في ظل ارتفاع خطر التعرُّض للإصابة والإرهاق والإجهاد.

لكن الغريب أن المدرب الإسباني لم يعترض في المواسم الماضية، على جدولة مباريات «البوكسينغ داي» رغم أن رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز تعتمد جدول المباريات المكثفة في نهاية العام منذ سنوات، ويبدو أن الهدف من الاعتراض العلني هذه المرَّة هو محاولة المدرب الإسباني جذب انتباه منافسه ليفربول بعيداً عن مباريات الدوري، الذي يتصدره بفارق مريح عن منافسيه.

واتضح الآن أنَّ غوارديولا –الذي فَقَدَ عدة لاعبين رئيسيين بسبب الإصابة هذا الموسم- عبَّر في خطابٍ إلى رابطة البريميرليغ عن مخاوفه بشأن جدولة مباريات مانشستر سيتي الأخيرة خلال فترة أعياد الميلاد.

ومن المقرر أن يحل السيتي ضيفاً على وولفرهامبتون واندررز فريق المدرب نونو إسبيريتو سانتو، بملعب مولينيو عند الساعة الـ7:45 مساءً بتوقيت غرينتش يوم الجمعة 27 ديسمبر/كانون الأول، ثُمَّ يعود إلى ملعبه، ليلتقي فريق شيفيلد يونايتد في السادسة مساءً بتوقيت غرينتش، يوم الأحد 29 ديسمبر/كانون الأول.

قال غوارديولا: «كتبتُ خطاباً إلى رابطة البريميرليغ، لأقول: شكراً لكم، وسنذهب إلى الثلاجة بعد مباراة الوولفز؛ من أجل الاستعداد لشيفيلد يونايتد. يوم الأحد (الماضي) كان عطلة، وسنتدرَّب يومي 23 و24 ديسمبر/كانون الأول. ومساء يوم 24 عطلة، وصباح يوم 25 عطلة. ثُمَّ سنتدرب يوم 26، ونواجه فريق نونو يوم 27».

كان مسؤولون كبار بفريق السيتي قد قدموا أيضاً احتجاجات عديدة على الجدول خلال محادثات مع رابطة البريميرليغ، بعدما اشتكوا أولاً في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من أن الجدول يهدد «النزاهة الرياضية» للمسابقة ويمكن أن يمنح مُتصدِّر الترتيب، فريق ليفربول، أفضلية في السباق على اللقب.

وإلى جانب شعور السيتي بالقلق من أنَّ الجدول يمنحه وقتاً أقل من أجل الاستعداد لملاقاة شيفيلد يونايتد، يتخوف الفريق كذلك من أنَّ الجدول يترك وقتاً أقل كذلك أمام الولفز من أجل الاستعداد لرحلتهم لمواجهة ليفربول على ملعب الأنفيلد يوم الأحد عند الساعة الـ4:30 مساءً.

ومن المقرر أن يلتقي ليفربول –مُتصدِّر المسابقة بفارق 11 نقطة كاملة عن السيتي- ثاني الترتيب ليستر سيتي عند الساعة الـ8 من مساء يوم الخميس 26 ديسمبر/كانون الأول، الذي يُعرف بإجازة بوكسينغ داي (Boxing Day)، وهو ما يمنح فريق المدرب يورغن كلوب راحة مدتها 24 ساعة إضافية قبيل ملاقاة الوولفز.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى