آخر الأخبارتراند

رسالة شكر وعرفان من “بادية شكاط” رئيس فرع إعلاميون حول العالم في الجزائر

إلى سيادة رئيس تركيا"رجب طيب أردوغان"

بقلم الكاتبة الجزائرية 

الأستاذة بادية شكاط

رئيسة فرع منظمة “إعلاميون حول العالم”فى الجزائر

عضو مؤسس فى المنظمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله سيدنا محمد وبعد :

لاندري بما نستهل رسالتنا،هل بشكر الشعب التركي الذي انتخبكم،أم بشكركم أنكم انتخبتم الخير ليكون مقصدكم؟

ففي الوقت الذي تتخلى فيه الحكومات على شعوبها،كنتم أنتم للشعب الجزائري السند والمعين، رغم ماتمر به جميع الدول على السواء،ممّا اجتاج العالم من وباء.

فاستقبلتم ماأصابهم من عناء بفائق الإعتناء.

وكنتم كما عهدناكم في صدر هذه الأمة،مِن الأئمة الوُلاة،ولم تكونوا من الجبابرة،الطغاة،

سبّاقين إلى الخير والمعروف،في غياث كل ملهوف،ليحلّ الله بكم السّلام،كما أعزّ به الإسلام.

سدّد الله إلى كل خير خطاكم،وحفظكم ورعاكم.

                                                                                        المجد للجزائر والمجد لتركيا

والعزة لله،ولرسوله عليه الصلاة والسلام،وللمؤمنين.

‫4 تعليقات

    1. لست أدرى من أى دولة تنتمين ولكنك لم تكونى منصفة فى حق الدولة النركية وإعتذر لك عندما أقول أنك قصيرة النظر فلو كنتى تتابعين أخبار العالم لرأيتى كيف تعاملت اليونان بالمهاجرين السوريين
      وكذلك دولة المجر والقائمة طويلة وكيف إحتضنت تركيا ملايين المهاجرين فى حين تعامت الدول العربية عن قبول بعضا منهم وحتى لايصيبك غضب الله سبحانه وتعالى كونى سيدتى الكريمة منصقة أنصفك المولى عز وجل.

    2. أيتها الأخت الكريمة وإن كان الدكتور الفاضل سمير يوسف قد رد بما يغني عن كل رد ونحن نشكره،
      احببت ان اقول لك قد شاهدنا الفيديو،وأن نكون وطنيين ليس بأن نكون لكل فعل من جزائري مصفقين
      الجزائريون قاموا للأسف ببعض التجاوزات نتيجة الضغط النفسي الذي سببته بؤس الأيام العجاف التي قضوها في مطار اسطنبول
      نسأل الله أن يرفع عنا كل وباء وبلاء ويجازي خيرًا أردوغان وكل من كان لهم من المغيثين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى