آخر الأخبار

رد غبى للجيش المصري عبر مخبر السيسى مصطفى بكري على محمد عل

بقلم الخبير الإقتصادى والسياسى

دكتور صلاح الدوبى
رئيس منظمة “إعلاميون حول العالم” فرع جنيف- سويسرا

عضو مجلس الإدارة
رئيس اتحاد الشعب المصرى
“عضو مؤسس في المجلس الثوري المصري”

أكثر من 67 عام من أسفل وأحط وأعفن فترات حكم جنرالات عسكر مصر يبصر فيها الأعمى دولة يتم نهبها علنا وجهرا ووقاحة، فتزداد تريقة وفكاهة المصريين، ويبررون للصوص اجرامهم، ويجددون لعبد الناصر والسادات ومبارك الذين فتحوا لهم خزائن مصر كما تفتح كلمة سمسم مغارة علي بابا، ويبتلعون كرامتهم، وتسير الحياة كما هي، أو كما أمر بها عبد الفتاح السيسى وزوجته المصون إنتصار.

ماذا حدث في للشعب المصرى برفضون من ينبهم إلى كرامتهم ويذكرهم بها؟
إذا أردت أن تكتب مقالا من ارض الواقع تشرح فيه ما يعرفه كل مصري، جاهل أو عالم، أمي أو قاريء، وتطالب ولاد بلدك بالثورة ، وتحرضهم على العصيان المدني، وتحدثهم عن مفهوم كلمة جديدة اسمها الكرامة وتسهب في شرح أهميتها وقيمتها الوطنية والدينية والانسانية فلا ريب أن ثمانية من كل عشرة يقرأون كلماتك سيمرون عليها مر الكرام ولن يكترثوا لها، والتاسع سيصب غضبه عليك وعلى أهلك ويتهمك بالأحلام، وبأنك لا تعيش فى مصر ولا تعرف امورها، أما العاشر فربما يمتدح شجاعتك، ثم يتولى عنك مهموما بقضاياه ومشاكله الخاصة.

كيف يضحك المواطن المصرى، ويبتسم، ويأكل في معدته ما يسد جوعه، ويشاهد المخبر أحمد موسى وتوأمه مصطفى بكرى، ويستمتع بالمسلسلات، وفي الوقت عينه يرى بأم عينيه بلده الذي يتغزل فيه صبحا ومساء وقد تحول إلى تركة يستمتع بها جنرالات العسكر والشرطة وصلت إلى أمناء الشرطة والمخبرين

كيف ينظر شعب مصر بكل تلك البلاهة والبلادة وتبلد الاحساس لأخطبوط من الديكتاتورية المذلة، فتتحول مصر في عهده إلى أصفار متراصة، فيرى المواطن نتائج حكم عبد الفتاح السيسى وزوجته المصون وابناءه الأسياد في الغلاء واستحالة شراء كل احتياجاته الدوائية وانحطاط الخدمات والتعليم والتربية والاعلام، ويتنفس هواءا ملوثا، ويشرب ماء أكثر تلوثا، ويفرض عليه هذا الفزم صاحب الثلاجة الملئة بالماء فقط يجعل خيرات أرضهم مستودعا لجميع الأمراض، وبطونهم وأجسادهم ودماءهم وأكبادهم صيدا ثمينا لهذا الأمراض اللعينة؟

رد عضو مجلس النواب المصري مخبر النظام وكل الأنظمة “مصطفى بكري” على الاتهامات التي وجهها رجل الأعمال المصري “محمد علي” للجيش والرئيس “عبدالفتاح السيسي” وأثارت ضجة الأيام الماضية، معتبرا أنها تأتي ضمن “خطة ممنهجة لتشويه” الجيش.

انبرى الرجل المريض نفسيا”مصطفى بكري”، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على “تويتر”، إن “المرتزقة والغارقين في المستنقعات النتنه لن ينالوا أبدا من جيشنا العظيم وقائده الأعلى، هؤلاء يقفون في ذات الخندق مع أعداء الوطن الذين أصابتهم صدمة تسليح الجيش العظيم وتسليحه، وإعلان استعداده لحماية الأمن القومي للأمة”.

خرج الكومبارس الموعود من سراديب الأجهزة الأمنية، ليأخذ مكانه ،خرج فى زينته فى حراسة شرطة وجيش كامب ديفيد، خرج فى ظل حفاوة إعلام مسيلمة الكذاب،

وأضاف: “لقد سعوا إلى هدم الجيش بعد أحداث ثورة 25 يناير، وعندما فشلوا بدأوا خطة ممنهجة لتشويهه، بالضبط كما فعلوا مع جهاز الشرطة في أوقات سابقة، فكانت النتيجة إحداث حالة من الاحتقان ضد الجهاز، ساعدت جماعة الإخوان وحلفاءها في إسقاط الجهاز خلال الأحداث المشؤومة التي شهدتها البلاد”.

ودعا “بكري” “الذين يوجهون الاتهامات جزافا إلي الجيش العظيم الخطير فى صناعة الكحك وتربية الماشية وقيادة الجنبرى برأس وبدون رأس ،ويرهنون أنفسهم لأجهزة استخبارات إقليمية ودولية” إلى تقديم المستندات التي تثبت ادعاءاتهم، قائلا إن “كل ما يثار مردود عليه بالأدلة الدامغة”.

حول اتهامات “محمد علي”، قال “بكري”: “للعلم لم يتم هدم فيلا المعمورة، ملك القوات المسلحة، إنما تم تجديدها وإقامة سور حولها بقيمة 30 مليون جنيه وليس 250 مليون كما ادعى أحدهم”.

وأضاف “بكري”: “هل يعرف الرأي العام أن المقبرة التي يملكها الرئيس تدخل ضمن مقابر القوات المسلحة، وحصل عليها إبان خدمته كضابط بالجيش، وأن كل ما تم منذ فترة هو فقط إنشاء سور حول المقبرة ليفصل بينها وبين الطريق الرئيسي”.

وتابع “بكري” بالقول: “وهل يعرف الرأي العام أن فنذق الشويفات هو ملك للقوات المسلحة وتديره المخابرات الحربية، وهو معد لاستقبال الضيوف العسكريين وليس فندقا ذا طبيعة تجارية، وأن الفندق أقيم بطلب من القوات المسلحة”.

كما اعتبر “بكري” أن “القول إن الفندق بني كإهداء لأحد ضباط المخابرات الحربية، اللواء شريف، هو استهانة بعقول الناس لمجرد أن اللواء شريف يسكن في ذات المنطقة دون أن تكون له علاقة بالفندق أو بقرار بنائه، كما أن الرئيس لم يفتتحه ولم يجر احتفال بافتتاحه رغم أن الفندق يعمل منذ أكثر من عام ونصف”.

ووجه “بكري” حديثه إلى “محمد علي”، دون أن يذكر اسمه، قائلا: “إذا كنت تشكو الظلم فأين ما يثبت أنك مظلوم أو أن لك مليما واحدا لدى القوات المسلحة، بل الحقيقة أن الهيئة الهندسية لديها عندك 88 مليون جنيه (5.5 مليون دولار) تم خصم التأمين ٥% وانخفض المبلغ إلى 48 مليون جنيه (3 مليون دولار) دينا عليك للجيش”، على حد تعبيره.

وأضاف: “من يحميك في إسبانيا وما صحة وقوف رجل أعمال حاقد على البلد خلفك وما صحة أن هناك تنسيقا مع جهاز استخباراتي يتولى إدارة الملف معك وعقد لقاء سري بينك وبين قيادة إخوانية كبيرة في إسبانيا”، مختتما حديثه بقوله: “أخيرا، عليك أن تعرف يا هذا أن ثقتنا في جيشنا العظيم والقائد الذي أسقط حكم الجماعة الإرهابية أكبر منك ومن الذين يدعمونك في العلن والخفاء”.

وكان المقاول والممثل “محمد علي” قد بث تسجيلات مصورة اتهم فيها “السيسي” وعددا من كبار قادة الجيش بإهدار مليارات الجنيهات على مشاريع دون دراسة أو جدوى اقتصادية، فضلا عن ملايين أخرى على مصالح شخصية له ولأسرته.

ولقيت فيديوهات “علي” انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وجرى إطلاق العديد من الوسوم للتضامن معه أو مع “السيسي” في المقابل، كان أبرزها: #محمد_علي_فضحهم، و#معاك_ياسيسي.

بث رجل الأعمال المصري، “محمد علي”، الذي يمتلك شركة مقاولات شاركت في العمل في مشروعات يديرها الجيش المصري، مقطع فيديو جديدا تضمن رسالة إلى الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” طلب منه فيها سماع قصيدة للشاعر الراحل “عبدالرحمن الأبنودي” والرد عليها.

وخلال تلك القصيدة، يتحدث “الأبنودي” عن  الظلم والفساد، المستشري في الوطن.

ويختم الفيديو بكلمات الأبنودي: هتزور الزنازنة دي أجيال، وأكيد فيه جيل أوصافه غير الأو

صاف، إن شاف يوعى، وإن وعي ما يخاف، خذ مفاتيح سجنك واترك لي وطني”.

وكان المقاول والممثل “محمد علي” قد بث تسجيلات مصورة اتهم فيها الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” وعددا من كبار قادة الجيش بإهدار مليارات الجنيهات على مشاريع من دون دراسة أو بلا جدوى اقتصادية، فضلا عن ملايين أخرى على مصالح شخصية له ولأسرته.

ولقيت فيديوهات “علي” انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وجرى إطلاق العديد من الوسوم للتضامن معه أو مع “السيسي” في المقابل، كان أبرزها: #محمد_علي_فضحهم، و#معاك_ياسيسي.

محمد علي يهاجم السيسي بقصيدة للأبنودي

الإفتاء المصرية تدافع عن الجيش في مواجهة فيديوهات محمد علي

نشرت دار الإفتاء المصرية صورا ومقاطع فيديو دعما للجيش المصري، وذلك تزامنا مع انتقادات حادة أطلقتها مقاطع فيديو نشرها رجل الأعمال والممثل المصري، “محمد علي” على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت دار الإفتاء مقطع فيديو بعنوان “رسالة إلى الجيش المصري”، قالت فيه إن أحاديث النبي شهدت لجيش مصر بالنجاة من الفتن.

وأوردت دار الإفتاء صورا لمبان مدمرة قالت إنها تعود إلى ليبيا، فيما يعد إشارة إلى أن الجيش المصري منع مصر من مصير مشابه، وهو ما يقوله دوما أنصار النظام المصري.

كما نشرت دار الإفتاء مقولة للإمام مالك بن أنس: “إذا رأيتم الرجل يدافع عن الحق فيسب ويشتم ويغضب فاعلموا أنه معلول النية، لأن الحق لا يحتاج إلى هذا”.

وأوردت دار الإفتاء في الفيديو حديثا ادعو ا فيه يقول: “إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا، فذلك الجند خير أجناد الأرض. فقال له أبو بكر: ولم ذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم في رباط إلى يوم القيامة”.

كما ظهر مفتي الانقلاب المدرب من جهاز أمن الدولة الدكتور محمد شوقي علام في برنامج تلفزيوني، وقال إن حديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عن خير أجناد الأرض حديث صحيح.

وقال ناشطون إن دار الإفتاء ترمي بذلك إلى المقاول المصري الذي اتهم قيادات في الجيش بسرقة حقه وماله، ووجه انتقادا عنيفا إلى إدارة الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي”.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق