رياضة

رد على احتمالية اللعب للإنتر.. إبراهيموفيتش يمدح مورينيو ويجدد اتهاماته لغوارديولا بـ«الجبن»

مدح النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، البرتغالي جوزيه مورينيو مدربه السابق في إنتر ميلان ومانشستر يونايتد، حيث أبدى تقديره واحترامه التام لسبيشال وان، بينما كان رأيه في الإسباني بيب غوارديولا مدربه السابق في برشلونة على النقيض تماماً، حيث يرى أنه ترك بصمة سلبية في مسيرته.

وقال إبراهيموفيتش في مقابلة نشرتها صحيفة La Gazzetta الإيطالية: «ما زلت أشعر بالأثر الجيد الذي تركه مورينيو على مسيرتي الرائعة»، ورغم الفترة الهزيلة التي قضاها مورينيو في السنوات الأخيرة، يثق إبراهيموفيتش بأن مورينيو «لا يزال سبيشيال وان»: «أتمنى عودة مورينيو لاستئناف مسيرته التدريبية في أقرب وقت ممكن، وأثق بأنه سيستعيد الألقاب سريعاً».

في المقابل، بدا شعور إبراهيموفيتش تجاه غوارديولا مغايراً تماماً حيث قال: «لم نصطدم من قبل أبداً، ولكن هناك أشياء أخرى كانت تزعجه، عندما نلتقي كان يتوارى، كان ينتظر حتى أمراً ليخرج بعدها من غرف تغيير الملابس، كمدرب يعتبر ظاهرة، لكن كشخص لا تعليق».

وعن التكهنات التي تربطه بالعودة لصفوف إنتر تحت قيادة أنطونيو كونتي، قال: «هناك انقلاب في النادي بقيادة كونتي، يوفنتوس يظل الفريق المُفضل للفوز، لكن إنتر يتحسن ونابولي يحتاج شيئاً آخر والكل يأتي من بعيد خلفهم».

وتابع مهاجم باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد السابق «الفرق الكبيرة تستثمر الآن ولم أُغير وجهة نظري كمهاجم في الدوري الإيطالي الذي يظل مرجع، فهو الدوري الأصعب في العالم».

وعن اللعب بولونيا والذي يدربه زميله السابق سينيسا ميهايلوفيتش واصل: «ميهايلوفيتش صديق، لذلك إذا اخترت بولونيا، فسيكون ذلك مناسباً له فقط، لقد تحدثنا مؤخراً وقال لي: زلاتان هنا سيركض الآخرون من أجلك، كل ما عليك فعله هو البقاء ووضع الكرة في الشباك».

واختتم حديثه قائلاً «أشكره، لكن من غير المحتمل أن يحدث ذلك، إذا غيرت رأيي، فسوف أتصل به على الفور، خاصة لأنه لا يزال بإمكاني تسجيل 20 هدفاً في الدوري الإيطالي».

ويعاني ميهايلوفيتش المدير الفني لبولونيا من سرطان الدم، ويواصل حربه ضد المرض وسبق له مشاركة زلاتان بقميص إنتر.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى