اخبار المنظمة

رئيس الوزراء المجري: تدفق اللاجئين السوريين يهدد الهوية المسيحية لأوروبا!

في مؤتمر صحفي عقد في بروكسل وضم عددا من المسؤولين جدد رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان رفضه السماح للمهاجرين بالعبور إلى ألمانيا عبر بلاده دون تسجيل أنفسهم حسبما تنص عليه اتفاقية دبلن وقال:
ليس هناك حل آخر، إن كانت ألمانيا تريدهم فعلا فيجب أن تصدر لهم تأشيرات، عندها سنسمح لهم بالخروج من بلدنا دون تأشيرة ودون تسجيل لن نسمح لأحد بالعبور”.

رئيس الوزراء المجري: تدفق اللاجئين السوريين يهدد الهوية المسيحية لأوروبا! 

https://www.youtube.com/watch?v=VaS2owJlPWw&spfreload=10        

وكرر رئيس الحكومة المجرية دعوته للاجئين بعدم القدوم إلى بلاده والبقاء في تركيا، مشددا رفضه استقبال اللاجئين إذا ما قام الاتحاد الأوروبي بتوزيعهم كحصص على الدول الأعضاء مضيفا:
“حصص يعني أن هناك حل للتعامل مع من يريد القدوم إلى اوروبا، بدلا من أن نقول بوضوح للاجئين لا تجازفوا ولا تأتوا”.

كما ذهب أوربان المعروف بمواقفه المتطرفة إلى أبعد من ذلك، إذ اشار إلى أن غالبية هؤلاء اللاجئين من غير المسيحين وهم يمثلون ثقافة مختلفة في العمق وهي مسألة تمس جذور الهوية الأوروبية.

كلام رد عليه رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الذي قال “أن يكون المرء مسيحيا يعني أنه مستعد للتضامن دون النظر إلى عرق أو دين”.

مراسلنا يورونيوز في بودابست :
“أجرى فيكتور أوربان محادثاته طوال اليوم في بروكسل ولم يستطع المسؤولون الاوروبيون اقناعه بأن الاتفاق الاوروبي المتعلق بتوزيع اللاجئين يصب في مصلحة بلاده فهو لا يزال مقتنعا بأن الافضلية الأولى هي حماية الحدود الخارجية وأي شيء عدا ذلك قد يناقش لاحقا”.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى