الأرشيفتقارير وملفات إضافية

رئاسيات_2019 ☆- المعادلات الدولية الكبرى وأثرها في الخرائط الداخلية للامة الجزائرية المحتلة

 بقلم المحلل السياسي والخبير الاستراتيجي
رضا بودراع
عضو مؤسس “منظمة اعلاميون حول العالم”
١- #معادلة_التحرير :
بعد الحرب العالمية الثانية  1945
حركة تحررية+ ارادة شعبية+ وضع عالمي هش ×(ضرب) احتلال =الجلاء (استقلال ناقص)
٢- #المعادلة_السهلة : 1963
بعد  ظهور الحرب الباردة (ثنائيةالقطبية )  وتراجع   الامبراطوريات (الفرنسية والبريطانية)
نزاع سلطوي( حرب الاخوة الثوريين) + مبادرة الشعب (سبع سنين بركات) =تسوية سياسية وميلاد الجمهورية الاولى
٣- #المعادلة_الصعبة :
في اعتاب سقوط الثنائية القطبية 5اكتوبر1988
نزاع سلطوي +احتجاج اجتماعي + مبادرة وطنية =تسوية بين اجنحة السلطة  وتعددية سياسية.
٤- #المعادلة_المعقدة :
بعد  نهاية الحرب الباردة و انهيار المعسكر الشرقي وبروز امريكا كقطب واحد وميلاد نظام دولي جديد (سقوط جدار برلين) 1990
نزاع سلطوي+حضور فرنسي (ضباط فرنسا )+عسكرة هوية الشعب  = الحرب الفرنسية  وعودة المشروع الفرنسي (تسمى زورا المأساة الوطنية او الحرب الاهلية  او سنين الدم …) دامت ثلاث عقود.
٥- #المعادلة_المستحيلة :
بعد سقوط القطبية الواحدة
(غزو العراق) 2003 الى يومنا هذا
نزاع سلطوي + اختراق ووجود اجنبي + انسداد سياسي+احتجاج اجتماعي (انهيار سياسة شراء السلم الاجتماعي)+تصاعد النزعات العرقية × الارادة الشعبية = انتاج الدولة الفاشلة وسيناريو الكارثة   ؟؟؟؟
☆-  معادلات الحل الاستراتيجي :
كما ترون ان أننا وصلنا للمعادلة المستحيلة والحل هو
الرجوع بالامر  الى المربع الاول بعد فترة فوضى… الى
معادلة التحرير .. من جديد :
وفق المعادلات التالية
1- #
معادلة_التحرير:  لاسترجاع #الشرعية_الثورية
حركة تحررية قوية  +ارادة شعبية قوية +مشروع وطني قوي ×(ضرب) منظومة الوصاية = انهاء حالة الوصاية 
#
ليسوا_منا
2- #
معادلة_الاستقلال :لاسترجاع #السيادة
حركة تحررية قوية + ارادة شعبية قوية +مشروع وطني قوي +حلم وطني سامي ×(ضرب) احتلال = انهاء الاحتلال
3- #
معادلة_القيادة : لرفع الهيمنة
قوة وطنية + ارادة شعبية  + مشروع حضاري قوي + حلم أكبر + وضع دولي هش = استرجاع #الحق_التاريخي (بضم الديموغرافيا وتصحيح الجغرافيا )
☆- ملاحظة مهمة :
ان الانتكاسة  بعد معادلة التحرير في #نوفمبر_54 ..كانت بعدم الانتقال الى باقي المعادلات  الثلاث اعلاه..
والتي كانت  معالمها الكبرى واضحة في البعد “المغاربي والاسلامي” الذي تضمنه بيان نوفمبر 54 وايضا بيان جيش التحرير الوطني 54.
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2620719944636047&id=692800970761297

مشروع الحلم الوطني

 
 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى