منوعات

دي كابريو كان على وشك رفض دوره في «تيتانيك»، لكن هذا الممثل أقنعه

كان ليوناردو دي كابريو على وشك رفض دوره في فيلم تيتانيك.

نعم هذا صحيح، كان نجم هوليوود على وشك رفض دور جاك داوسون في الفيلم الذي حقق ضجة كبرى. 

لكن لحسن الحظ، أقنعه زميله في فيلم Romeo + Juliet الذي أنتج عام 1996 بتنفيذ الدور والعدول عن فكرته، وفق موقع E! News الأمريكي.

ويتذكر النجم بول رود، هذا الموقف في برنامج The Graham Norton Show: «كان آخر يوم في تصوير فيلم Romeo + Juliet وذهبنا جميعاً إلى أحد المقاهي في نهاية هذا اليوم». 

وأضاف: «كنت ذاهباً إلى المكان مع ليو وقال لي: «عرض علي هذا الفيلم، وهو فيلم كبير. إنه أحد أفلام الاستوديوهات. يحمل اسم Titanic«.

ويشاء القدر أن يكون والد رود خبيراً في حادثة تيتانيك، ما جعله متحمساً أكثر لإقناع دي كابريو. 

يقول رود: «قلت له: (هذا مذهل) وكنت أعرف الكثير عن تيتانيك لأن والدي لم يكن ينفك عن الحديث عنها». وأضاف: «وخضنا محادثة حول الأمر، وكان يقول: «لا أعرف ماذا أفعل» وأتذكر نفسي وأنا أقول له «يجب أن تفعل هذا!».

وبسبب تواضعه الشديد، لم ينسب رود الفضل لنفسه من قبل في «التأثير» على مسيرة دي كابريو، مثلما صاغها المذيع غراهام نورتون.

قال ممثل فيلم Clueless متأملاً: «لا أعتقد أنني كان لدي رأي مؤثر» وأضاف: «لكن من المثير أن تعيد التفكير في هذا».

بينما لم يكن باستطاعة أحدهم إنقاذ السفينة الغارقة، لكن رود بالتأكيد أنقذ دي كابريو من اتخاذ قرار مريع!

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى