رياضة

دورتموند حاول إغراء يورغن كلوب لمغادرة ليفربول والعودة إلى بروسيا دورتموند في 2018

كشف هانس يواكيم فاتسكه الرئيس التنفيذي لنادي بروسيا دورتموند الألماني، إنه طلب من يورغن كلوب مغادرة ليفربول والعودة إلى دورتموند في 2018، لكنه لم يكون يعوِّل كثيراً على موافقته.

كان موسم 2017-2018 صعباً في سيغنال إيدونا بارك، معقل دورتموند؛ وشهد مغادرة توماس توخيل قبل نهاية الموسم وسط توترات خلف الكواليس، واستقدام بيتر بوش مديراً فنياً لبروسيا دورتموند، عقب نجاحه في قيادة أياكس إلى نهائي الدوري الأوروبي.

ولكن بوش أخفق في دورتموند، وتعاقد الفريق مع بيتر شتوغر مؤقتاً، إلا أنه نجح في شق طريقه بصعوبة، ليُنهي الدوري الألماني بالمركز الرابع.

وتولَّى لوسيين فافر مسؤولية القيادة الفنية للفريق في ذلك الصيف بعد تجربته الرائعة مع فريق نيس الفرنسي، ولكن قبل أن يغادر فافر سواحل الريفييرا الفرنسية، حاول فاتسكه إقناع يورغن بالعودة بعد ثلاث سنوات من مغادرته فريق بروسيا دورتموند الذي قاده إلى الفوز بلقب الدوري مرتين.

وفي كتابه الجديد «Real Love – A life with Borussia Dortmund»، الذي تنشره صحيفة Bild على حلقات، كشف فاتسكه عن تواصله مع كلوب في صيف 2018.

واعترف بأنه يعتبر نفسه ساذجاً لمراسلة كلوب على هذا النحو.

كتب فاتسكه: «أعرف أن يورغن يلتزم تعاقده حتى النهاية. دائماً ما يفي بوعوده وتعاقداته. هكذا كان، وهكذا عرفناه».

وأضاف مستدركاً: «ولكن إذا كنت تريد شق طرق جديدة، وهو ما أردته مع بروسيا دورتموند في هذه المرحلة، كان عليَّ أن أطلب منه التفكير في الأمر على الأقل».

وكشف كلوب لصحيفة Mirror البريطانية، أنه كان في منتصف رحلة جوية عندما تلقى اتصال فاتسكه، الذي عمِل معه سابقاً سبع سنوات خلال تدريبه دورتموند.

قال كلوب: «رنَّ هاتفي وأنا على متن الطائرة، وعندما أجبت سمعت صوت فاتسكه يقول: (يورغن، عليك العودة). ظننته في البداية يمزح».

وأضاف: «وجدت نفسي أردُّ عليه: هل أنت غبي؟ هل أنت ثمِل؟ من أين جاءتك هذه الفكرة؟ لا يزال لديَّ بضع سنوات في ليفربول«.

وقال مدرب ليفربول، الذي نجح في قيادة فريقه إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، إنه لم يعرف كم كان فاتسكه جاداً في عرضه.

واعترف فاتسكه: «أعتقد فقط أنني لم أكن سأسامح نفسي إن لم أطلب منه في تلك اللحظة».

إذن، هل من الممكن أن يعود كلوب في أي وقت من الأوقات؟ يستمر تعاقد كلوب مع ليفربول حتى 2023، وعلى الرغم من عدم تعجُّله الرحيل، يعترف المدرب الفائز بلقب أفضل مدرب في العالم عام 2019 من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، بأنه قد يعود إلى بروسيا دورتموند إذا كان النادي يحتاجه حقاً.

يقول : «إذا كان الفريق يحتاج مُنقذاً، وإذا كان الفريق يحتاج مساعدتي حقاً، فلماذا لا أفعل ذلك؟».

ويضيف: «من الجميل للغاية أن تتاح لي هذه الفرصة. ولكن يجب الاعتراف بأن ذلك لا يبدو مرجحاً في الوقت الحالي».

واختتم كلوب تصريحه مستدركاً: «ولكن دائماً ما يحمل المستقبل أموراً جديدة».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى