آخر الأخباركتاب وادباء

دكتورة نهال الشقنقيري وعزف منفرد علي ٱلة الإنسانية

بقلم الأديب الكاتب

مؤمن الدش

عضو مؤسس فى المنظمة

لا خلاف علي أن الطب مهنة إنسانية قبل أن تكون عمل حكومي أو خاص أو مصدر دخل .. في كل مهنة لمحة إنسانية وتغريد خارج السرب .. وفيه سرب الطب كثيرون يغردون أشجي الألحان . فمنهم من يخصص يوما للفقراء من دون أجر أو بأجر مخفص . ومنهم من يخصص جزءا من دخله لصالح مؤسسة خيرية أو دار مسنين أو ملجأ أيتام .. ومنهم من يتصدق بإبتسامة عذبة عملا بالعرف الطبي الشهير ( إستقبال المريض نصف العلاج ) .. الصدقة ليست مشروطة بالمال . الإبتسامة صدقة . قضاء حوائج الناس صدقة . إماطة الأذي عن الطريق صدقة ، الصمت عن عورات الناس وعيوبها صدقة . نصح الٱخرين صدقة .

ولأن الطب رحمة قبل أن يكون مهنة فقد مارست الأستاذة الدكتورة نهال الشقنقيري مهنة الرحمة بكفاءة وإقتدار . ا.د. نهال الشقنقيري (رعاها الله وأنعم عليها) أيقونة طب رمد وعيون الأطفال . رفضَتِ العملَ الطبي الخاص سواء في عيادة خاصة بها، أو في المستشفيات الخاصة . نذَرَتْ نفسَها لعلاج عيون الأطفال بالمستشفى الميري بطب الإسكندرية.. رفضَتْ عُروضًا بعقودٍ للعمل في دول خارجية أجنبية وعربية، وقالت أنا كأبي بكر الصِّديق رضي الله عنه، ترك مالَه لله ورسوله!

إذا سافرتُ من أجل نفسي.. فمن الذي يحل محلي ويقوم بمثل ما أقوم به مع الأطفال المحتاجين؟! هذا هو العمل الذي أريد أن أقابل الله به ، يمكن يرضى عني ويقبلني ويدخلني الجنة !

حَوَّلَتْ عيادةَ قسم رمد الأطفال بالمستشفى الميري بجامعة الإسكندرية، إلى مؤسسة طبية علاجية حضارية عالمية لا نظير لها، بفضل الله تعالى، ثم بمعونة المتبرعين من الأفراد والشركات ورجال الأعمال، ثم بمعونة إدارة الجامعة وكلية الطب، والفريق الطبي المتعاون معها.. يأتيها الناس من كل مكان في مصر وخارج مصر !

تبدأ العمل من ٤ صباحًا.. الكشف على ٣٠٠ حالة يوميًّا.. ٧٥ ألف حالة سنويًّا. إجراء عمليات جراحية لـ ٢٦ حالة في اليوم! كل ذلك مجاااانًا.. بالتبرعات من أهل الخير والإحسان. وقد أسهمت عالمياً في تخصصها بالأبحاث العلمية التي تدرس على مستوى العالم. اختيرت لقائمة أعظم مائة طبيب فى العالم!

كل التحية لها ولكل طبيب يقدم الإنسانية والرحمة علي الطب كمهنة وهم كثيرون … لكن كثيرون منهم لا يحبون الشهرة أو التباهي والتفاخر ولا يبغون إلا مرضاة الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى