منوعات

دفنت منذ 79 عاماً قبل الميلاد.. علماء يعثرون على خلايا مخ أحد ضحايا بومباي في حالة سليمة تماماً!

اكتشف خبراء يدرسون بقايا روماني قُتِل في ثوران بركان فيزوف، في إيطاليا، خلايا مخه محفوظة في حالة ممتازة في أجزاء من جمجمته نقلاً عن صحيفة The Times البريطانية.

هذا الاكتشاف حدث في مدينة هركولانيوم القديمة، التي دُفِنَت مع بومباي في عام 79 قبل الميلاد. ويعود المخ الذي يدرسه الخبراء لرجل في الخامسة والعشرين من العمر، عُثِر على جثمانه في الستينيات في مبنى كانت تديره طائفة تعبد الإمبراطور أغسطس

في يناير/كانون الثاني، أعلن خبراء أن حرارة مخ الرجل ارتفعت سريعاً ولدرجة عالية جداً قبل أن تبرد حتى إنه تحول لزجاج أسود، وهو أول اكتشاف من نوعه في علم الآثار.

باستخدام مجهر إلكتروني عالي الطاقة، رصدت العدسات خلايا مخ محفوظة جيداً في هذا الزجاج، واستُخدِمَت أشعة إكس لتحديد تركيبها العضوي.    

فيما قال بيير باولو بترون، عالم الأنثروبولوجيا الجنائية في جامعة نابولي فيديريكو الثاني، الذي قاد فريق البحث: “حُفِظَت الخلايا بفضل التبريد السريع لبقايا الجثامين بعدما رفع ثوران البركان درجة حرارة الموقع إلى 520 درجة مئوية”.   

البروفيسور بترون أوضح أن فريقه يمكنه الآن البدء في تحليل الخلايا، بما في ذلك الحمض النووي. وأضاف: “لقد أنجزنا 5% فقط من العمل الممكن على هذه الخلايا. فمن شأن معرفة المزيد عن ديناميات الانفجار البركاني أن تساعدنا على فهم ما سيحدث عندما يثور فيزوف مرة أخرى، الذي يمكن أن يدمر أجزاء من نابولي”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى