لايف ستايل

دراسة جديدة تكشف لك الكثير عن شخصيتك من أصابع يديك!

تنتشر على مواقع الإنترنت الكثير من تطبيقات معرفة الشخصية والتي غالبية نتائجها تكون غير دقيقة ومخطئة، ولكن لحُسن الحظ فإن البحوث التي يجريها العلماء حول شخصية الإنسان توصلت لشيء مهم جداً، وهو معرفة شخصيتك من أصابع يديك.

وفق موقع HuffPost، فقد اتضح أن أصابع اليد من الممكن أن تخبر صاحبها الكثير عن شخصيته.

السر كلّه يكمن في إصبعي البنصر والسبابة اللذين يمكن أن يحدّدا أي نوع من الرجال أنت.

وينطبق هذا الاختبار فقط على الرجال؛ لأن طول هذه الأصابع يشير إلى مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجال.

إذا كان البنصر أطول من السبابة فغالباً أنت رجل وسيم وساحر ويمكن أن تتوافق مع الجميع، كما أنك أكثر عدوانيةً وتتحمل المخاطر أكثر من غيرك.

كما أنك غالباً ستكسب أموالاً أكثر من زملائك الذين يملكون بنصراً أقصر.

أنت تنعم بثقة وسحر، لذلك تميل إلى المخاطرة أكثر، وغالباً ما تؤتي ثمارها جيداً. قد يقول البعض إنك عدواني بعض الشيء.

إذا كان هذا لا يبدو مثلك، فقد حان الوقت لإجراء بعض التغييرات في حياتك، لأن أصابعك تقول خلاف ذلك! مهنتك المثالية ستكون جندياً أو مندوب مبيعات أو رئيساً تنفيذياً.

هل تعتبر نفسك شخصاً واثقاً من نوعه؟ إذا كان السبابة أطول من إصبعك البنصر، فينبغي أن تكون إجابتك «بالتأكيد».

الرجال الذين لديهم هذه الأصابع هم واثقون جداً في أنفسهم، ويمكن أن يكونوا نرجسيين قليلاً.

هؤلاء الأشخاص ليست لديهم مشكلة في أن يكونوا وحدهم في كثير من الأحيان ولا يحبون الانزعاج.

وعندما يتعلق الأمر بالحب فإنهم لا يخاطرون كثيراً، كما أنهم ليسوا من الذين يبادرون بالخطوة الأولى.

إذا كنت لا توافق على ذلك، فإن جيناتك تطلب منك إعادة تقييم نفسك؛ لأنك مقدّر لك أن تمسك بزمام الأمور. ستكون وظيفتك المثالية سياسياً أو مؤلف كتب أو معلماً.

هل يخبرك الناس دائماً بأسرارهم، حتى لو كنت لا تعرفهم جيداً؟ ربما يرجع السبب في ذلك إلى أن إصبعيك البنصر والسبابة هما بنفس الطول بالضبط.

أنت شخص متوازن يميل إلى الاستماع مرتين والتحدث مرة واحدة، وتجذب الناس إليك بسبب ذلك.

تجعل الآخرين يشعرون بالراحة والتقدير عندما يحتاجون إليهما أكثر من غيرهم. أنت مسالم ورحيم ودافئ، لذا فأنت في أفضل حالاتك عند مساعدة الآخرين.

إذا لم تكن متصلاً بهذا الوصف، فقد حان الوقت للنظر إلى الداخل وإيجاد الجانب المتوازن والأكثر نعومة من نفسك. تثبت أصابعك أنه موجود. مهنتك المثالية ستكون ممرضاً أو أخصائياً اجتماعياً أو معالجاً.

شارك المقال إذا كنت موافقاً على نتائجك!

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى