منوعات

خليفة أرطغرل يبدأ بـ«لا غالب إلا الله».. الكشف عن الإعلان الترويجي «المؤسس عثمان»

 نشر الحساب الرسمي للمسلسل التركي الجديد «المؤسس عثمان» والذي يعتبر امتداداً للمسلسل الشهير «قيامة أرطغرل»، الإعلان الترويجي ليلة الأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وظهر في الإعلان الممثل التركي الذي سيقوم بدور عثمان، وهو يقف مقابلاً للقرآن الكريم، وأُرفق الإعلان الترويجي مع تعليق كتب فيه: «لا غالب إلا الله».

وبعد نشر الإعلان الترويجي، قام بوراك أوزجيفيت بنشر الإعلان وعلق عليه بنفس التعليق، قائلًا: «لا غالب إلا الله».

O; kutlu bir hilalin gölgesinde mazluma adalet, nice dert sahibine derman oldu. Cenk meydanında gazi, Oğuz kavlince devlet oldu.

Lâ Galibe İllâllah…

Kuruluş Osman çok yakında ekranlarda… @KurulusDizisi pic.twitter.com/EsSxtsEBq6

ومن المقرر أن يعرض المسلسل على قناة «ATV» التركية الخاصة، على عكس مسلسل قيامة أرطغرل الذي عرضت جميع مواسمه على شاشة التلفزيون الرسمي»TRT» الحكومية.

وكانت صحف تركية قد كشفت في وقت سابق أن الممثل بوراك أوزجيفيت الشهير بشخصية «بالي بيك» في مسلسل حريم السلطان، سيقوم بدور ابن أرطغرل، عثمان مؤسس الإمبراطورية العثمانية.

وقبل أشهر بدأت التجهيزات الفنية والاستعدادات اللازمة لإعداد مكان التصوير تزامناً مع قراءة أوزجيفيت لسيناريو العمل.

والمسلسل التاريخي الشهير الذي بُث منه أربعة مواسم، قد حقق نجاحاً كبيراً، حيث كان الأكثر مشاهدة داخل تركيا وخارجها على قناة TRT1.

هو مسلسل تاريخي تركي، يحكي أحداث القرن الثالث عشر، جسّد بداية ومقدمات تأسيس الدولة العثمانية.

وأرطغرل بن سليمان شاه هو قائد قبيلة الكايي من الأتراك الأوغوز، ووالد مؤسس الدولة العثمانية عثمان غازي.

وعثمان غازي بن أرطغرل بن سليمان شاه وُلد في 1258، وتولى الأمور بعد أبيه الذي توفّي عام 1280.

يُعد عثمان أذكى أبناء أرطغرل، وهو مؤسس الدولة العثمانية وأول سلاطينها وأبو الملوك، حسبما يصفه الأتراك.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى