آخر الأخبار

خطة يكشف عنها الديمقراطيون لجعل جلسات إجراءات «عزل ترامب» علنية

كشف الأعضاء الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، اليوم الأربعاء 30 أكتوبر/تشرين الأول 2019، عن خطط لجعل التحقيق في قضية عزل الرئيس دونالد ترامب مفتوحاً، أي بما يسمح بعقد جلسات استماع علنية يمكن أن يشارك بها ترامب أيضا، في الوقت الذي يتم فيه العمل على ملف عزله.

وبعد خمسة أسابيع من الجلسات المغلقة للاستماع إلى شهود حول مزاعم ممارسة ترامب ضغوطاً على أوكرانيا تفيده سياسياً، اقترح الديمقراطيون تشريعات جديدة للمراحل التالية من العملية، تمنح الجمهوريين الحق في طلب شهود وإصدار مذكرات استدعاء.

وبعد ذلك تتولى لجنة الاستخبارات في مجلس النواب عملية تثبيت الأدلة من الشهادات والوثائق، مع قدرة كلا الطرفين على استجواب الشهود في مكان عام، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية. 

أما المرحلة الثالثة فستشهد تقديم الأدلة ضد ترامب إلى اللجنة القضائية، لتحديد الاتهامات التي سيتم توجيهها، ثم يتم التصويت عليها في مجلس النواب.

وقالت لجنة الأنظمة الداخلية في مجلس النواب إن القواعد الجديدة تمنح ترامب ومحاميه فرصتهم الأولى للاضطلاع بدور مباشر، والمرافعة في القضية ومقاطعة شهادات وأدلة.

لكنها أضافت أنه إذا استمر البيت الأبيض برفض الاستجابة لمذكرات الاستدعاء، والإدلاء بشهادات كما فعل حتى الآن، فقد يتم حرمانه من بعض الحقوق الموعودة في جلسات الاستماع.

ومن المقرر أن يتم التصويت على القواعد الجديدة في مجلس النواب ذي الغالبية الديمقراطية غداً الخميس، ما يزيد من التهديد الماثل فوق ترامب.

ورفض البيت الأبيض، يوم الثلاثاء الماضي، تشريعات الديمقراطيين هذه، لجعل التحقيق في عزل ترامب علنياً، معتبراً أن العملية تبقى مجرد «خدعة».

وقالت ستيفاني غريشام، المتحدثة باسم ترامب، في بيان، إن «التحقيق الذي يجريه الديمقراطيون كان خدعة غير شرعية منذ البداية، لأنه يفتقر إلى أي تفويض مناسب من خلال تصويت في مجلس النواب».

وجاء الكشف عن هذا المخطط للديمقراطيين مع مثول مسؤول في البيت الأبيض ومحارب قديم، أمس الثلاثاء، أمام الكونغرس، للإدلاء بشهادة محرجة في التحقيق الهادف إلى عزل الرئيس.

وفي شهادة مثلت مفاجأة كبيرة، قال الخبير في شؤون أوكرانيا بمجلس الأمن القومي اللفتنانت كولونيل ألكسندر فيندمان، إنه أصغى شخصياً لضغط ترامب على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في اتصال هاتفي في 25 تموز/يوليو.

والشهر الماضي، بدأ مجلس النواب الأمريكي تحقيقاً رسمياً بهدف عزل ترامب، بدعوى أنه شجع، خلال مكالمة هاتفية، رئيس أوكرانيا على إجراء تحقيق قد يُضر بمنافسه المحتمل جو بايدن بانتخابات الرئاسة لعام 2020.

وكشف البيت الأبيض فحوى مكالمة هاتفية أجراها ترامب مع نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في 25 يوليو/تموز الماضي، لتهنئته بفوزه بالانتخابات الرئاسية.

ويقول الديمقراطيون إن ترامب ضغط على زيلينسكي مراراً لفتح تحقيق حول أنباء عن أن بايدن، حين كان نائباً للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، هدد بوقف المساعدات الأمريكية لكييف، إذا لم تتم إقالة أحد مسؤولي الادعاء؛ لأنه كان يحقق في قضية تخص شركة غاز على صلة بنجل بايدن. 

ويلقى التحقيق في عزل ترامب دعماً كبيراً من الديمقراطيين في مجلس النواب، غير أنه من المستبعد تمريره في مجلس الشيوخ الخاضع لهيمنة الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس الأمريكي.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى