آخر الأخبارالأرشيف

خطبة العيد: دعوة لنصرة «الأقصى» .. وتنديد بانقلاب «السيسي» على قيم الجوار

بقلم الكاتبة

أسماء العتيبي

على الرغم من هيمنة الأحداث التي تشهدها الأمة الإسلامية في اليمن وسوريا والعراق، إلا أن خطب العيد لم تنس المسجد الأقصى وما يواجهه من أعتداءات شبه يومية. فقد انتقد خطيب المسجد الحرام الاعتداءات على الأقصى، ودعت خطبة العيد في قطر لإنقاذه من يد الصهاينة، واعتبر مفتي لبنان أن اعتداءات إسرائيل على الأقصى تدفع «للتطرف». 

أما في غزة، فقد وجه «إسماعيل هنية» رسائل في خطبته للنظام المصري حول إغراق الحدود المصرية مع غزة بالمياه.

وفي اليمن، أدى الرئيس «عبدربه منصور هادي» صلاة العيد بمدينة عدن الجنوبية، بصحبة نائبه «خالد بحاح» وقيادات سياسية وعسكرية. أما في العاصمة صنعاء، فقد  هيمن على العاصمة المشهد الدموي الذي خلفه تفجير انتحاري استهدف مسجدا وأودى بحياة 25 يمنيا على الأقل.

الحرمان الشريفان

دعا خطيبا الحرمين الشريفين إلى نصرة المسجد الأقصى، وأشارا إلى أن ما يحدث للأقصى من انتهاكات من قبل المحتلين «يُدمي القلب».

جاء ذلك خلال خطبة عيد الأضحى، في المسجد الحرام بمكة المكرمة، والمسجد النبوي بالمدينة المنورة.

وفي خطبته بالمسجد الحرام، انتقد الشيخ «خالد الغامدي»، حال الأمة، قائلًا، «الأمة تمر اليوم بفترة استثنائية عجيبة ومؤلمة، مليئة بظلم الأعداء وتسلطهم وتكالبهم على هذه الأمة».

وتعرض في خطبته إلى المسجد الأقصى، قائلًا، «ما نراه ونسمعه في بيت المقدس وما يحصل من اعتداءات وانتهاكات لحرمة المسجد الأقصى من قبل المحتلين وما يحصل فيه غيره من بلاد المسلمين يُدمي القلب، ويذوب له الفؤاد كمدًا».

وفي المسجد النبوي، أدى قرابة مليون مصل صلاة عيد  الأضحى بالمسجد النبوي بحسب تقديرات وكالة الأنباء السعودية. وأم المصلين في المسجد النبوي الشيخ «عبدالباري الثبيتي»، الذي أشار في خطبته إلى أن «المسجد الأقصى يئن من فقد الأمن، فقد انتهكت حرمته، وعاث المفسدون في باحته فسادًا».

وأوضح أن «واجب المسلمين التكاتف والتنادي لنصرته وحفظ حقه وحماية حده وردع المعتدين».

وأشاد بما يقوم به المقدسيون من مواقف البطولة والعزة والكرامة والتضحية التي سطروها نصرة للأقصى وأداء للواجب .

المسجد الأقصى

قال الشيخ «عكرمة صبري» إمام وخطيب المسجد الأقصى المبارك في خطبة العيد «تذكروا القدس والمسجد الأقصى في جميع الأيام، فالقدس أمانة في أعناقكم، الأقصى يستصخركم، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يتم علينا الطمأنينة والسعادة، حتى ننعم بالحرية، وأن يصلي جميع الفلسطينيين في رحاب المسجد الأقصى المبارك».

وأضاف: «نسأل الله عز وجل أن يعيد هذه الأيام وقد توحدت صفوف المسلمين وحقنت دماؤهم الزكية».

«هنية» يطالب بوقف حفر الخندق المائي بالحدود المصرية

وطالب نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» في غزة «إسماعيل هنية» اليوم الخميس مصر بالتراجع عن إجراءاتها الأخيرة على حدود قطاع غزة بإقامة برك مائية لهدم الأنفاق الأرضية.

وقال هنية، خلال خطبة عيد الأضحى في منطقة «الزنة» الحدودية جنوب قطاع غزة إن على مصر «وقف حفر الخندق المائي على حدود قطاع غزة والعمل على فك الحصار المفروض عليه واستعادة دورها التاريخي».

وأضاف «نعتب على أشقائنا في مصر بلد الجوار والعروبة والتاريخ لحفرها الخندق المائي على الحدود الجنوبية للقطاع الذي يضر بالبنية التحتية والمائي فحسب بل بدور مصر التاريخي».

وأضاف متسائلا «لماذا حفر هذه القناة المائية حول رفح، لماذا الانقلاب على قيم الجوار والتاريخ والنصرة (…) غزة جديرة بالاحترام والعون والمدد ورفع الحصار وإعادة الإعمار، لا بإنشاء قنوات مائية كما يحلو لعدونا الذي يرغب بتحويل القطاع لجزيرة محاطة بالقنوات المائية من جميع الجهات».

  كما حث هنية السلطات المصرية على تأمين الإفراج عن أربعة شبان من قطاع غزة تعرضوا للاختطاف في مدينة رفح المصرية في 19 من الشهر الماضي بعد سفرهم من معبر رفح مع قطاع غزة.

وطالب «هنية» برفع الحصار الإسرائيلي المفروض عليه منذ منتصف عام 2007 وحل ما يعانيه من أزمات.

قطر تدعوا لإنقاذ الأقصى

وفي قطر، دعا الشيخ «ثقيل ساير الشمري»، القاضي بمحكمة التمييز عضو المجلس الأعلى للقضاء في قطر، إلى «إنقاذ المسجد الأقصى الأسير، ونصرة المظلومين وإغاثة الملهوفين من باب الإخوة الإيمانية».

وشدد «الشمري» في خطبة عيد الأضحى التي ألقاها بمصلى الوجبة بالعاصمة القطرية الدوحة، وحضرها أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» ووالده الأمير السابق الشيخ «حمد بن خليفة آل ثاني»، وعدد من المسؤولين بالبلاد على وحدة المسلمين، مشيرا أن تفرقهم سبب «هوانهم ووهنهم وطمع الإسرائيليين في الأقصى».

ودعا خطيب العيد عموم المسلمين إلى جعل العيد مظهراً من مظاهر وحدة الأمة وتعاونها على الخير واستلهام معاني الأخوة في يوم الحج الأكبر، والأخذ بأسباب القوة لنصرة المستضعفين والدفاع عن المسجد الأقصى.

مفتي لبنان: اعتداءات الصهاينة تدعو للتطرف

اعتبر مفتي لبنان، الشيخ «عبد اللطيف دريان» الخميس، أن الاعتداءات الإسرائيلية على أراضي وممتلكات الفلسطينيين وعلى رأسها المسجد الأقصى «تدفع للتطرف»، مشددًا على ضرورة التحرك العربي والدولي والإسلامي لوقف هذه الاعتداءات.

وقال «دريان»، في خطبة عيد الأضحى المبارك، من مسجد محمد الأمين، أكبر مساجد العاصمة اللبنانية بيروت، إن «الاعتداءات الإسرائيلية والاستيلاء على أراضي الفلسطينيين يدفع باتجاه التطرف»، داعيًا إلى «التحرك الجاد والسريع من جانب الحكومات والمنظمات العربية والإسلامية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى، والقدس، وفلسطين».

الأردن  تدعو لاستنهاض الهمم ونصرة الأقصى

وجه خطيب عيد الأضحى، بساحة النزهة وسط العاصمة الأردنية عمّان، الدعوات للأمة العربية والإسلامية «باستنهاض الهمم لنصرة المسجد الأقصى إزاء ما يتعرض له من انتهاكات واعتداءات إسرائيلية».

وقال الإمام، في خطبة العيد  «إن الأمة رغم ما تتعرض له من عدوان ومؤامرات يجب ألا تتوقف همم أبنائها عن نصرة الأقصى والقدس».

وأضاف: «يجب أن نكون على قدرة الثقة التي أعطانا إياها الله في القرآن الكريم، وأن لا تثبط عزائمنا، وأن نخرج من أوصاف أرادها لنا الغرب بأننا أمة ثالثة، بل نحن قادرون على العودة لنكون الأوائل بالعودة لكتاب الله وسنة نبيه، ونصرة إخواننا في القدس».

خطيب الإمارات يثني على شهدائها ويدعوا لـ«التحالف العربي»

قال الشيخ «خليفة الظاهري» خطبة العيد إن «جنود الإمارات مثال للبسالة وإحقاق الحق وشهداءنا يحتذى بهم في التضحية والدفاع عن وطنهم وأمتهم حفاظا على الحق ونصرة لأهله وإن جرحانا في القوات المسلحة لنموذج في الفداء والتضحية والصبر والثبات».

وأثنى «الظاهري» على القيادة قائلا «وقيادتنا أسوة في الرأفة والرحمة والعطف مع أبنائها وقدوة في الحزم والعزم والصلابة مع كل عدو حاقد وكل غادر حاسد».

ودعا الخطيب في نهاية خطبته أن يجزي الله عز وجل أمهات الشهداء وأباءهم وزوجاتهم وأهليهم جميعا خير وأن ينصر قوات التحالف العربي الذين تحالفوا على رد الحق إلى أصحابه وان يوفق أهل اليمن إلى كل خير وان يجمعهم على كلمة الحق.

ومنذ فجر 13 سبتمبر/ أيلول الجاري، تقتحم القوات الإسرائيلية يوميًا المسجد الأقصى، وتشتبك مع المصلين فيه، وتطلق قنابل الغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية، والرصاص المطاطي عليهم، ما أسفر عن سقوط عشرات الإصابات بين الفلسطينيين.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى