لايف ستايل

خروج الشيطان أم ذكر الآخرين بالخير؟ 11 حقيقة مدهشة عن العطس

يعطس الكثير من الناس في أوقات محددة وغير مفهومة، مثل بعد التمرين أو بعد نتف الحواجب، أو في أشعة الشمس.

وعلى مدار تاريخ البشرية، اعتُبر العطس عملاً يستحق التعليق؛ في العصور القديمة مثلاً، اعتقدت بعض الثقافات أن العطس كان علامة على خروج الشيطان من الجسم.

وعندما سمعت زوجة أوديسيوس ابنها يعطس في ملحمة الأوديسة، فسرت ذلك كعلامة على أن زوجها سيعود إلى المنزل بأمان. 

أما في اليابان، فيشير العطس
إلى أن شخصاً يتحدث جيداً عنك في مكان ما.

وبعيداً عن هذه المعتقدات،
إليك الأسباب التي تُسبب العطس في أوقات غريبة، والسبب وراء
عطسنا جميعاً من الأساس.

قال الدكتور نيل كاو، المتخصص في أمراض الربو والحساسية في مركز
أمراض الربو والحساسية في ولاية كارولينا الشمالية لموقع WebMD الأمريكي، إن “العطس يبدأ من الأعصاب”.

وأوضح كاو أن أجهزتنا العصبية
جميعاً متصلة بالطريقة نفسها. لكن الإشارات التي تنتقل على طول الأعصاب ربما تتخذ
طرقاً مختلفة قليلاً من وإلى المخ، مما ينتج عنه سيناريوهات مختلفة للعطس من شخص
لآخر.

وقال كاو: “هي إشارة عصبية تُخبر العقل أن هناك شيئاً في أنفك
يجب إخراجه”.

وأوضح كاو: “العطس جزء مهم من عمل المناعة، يساعد في الحفاظ
على صحتنا، ويقينا الشم المتكرر”.

وأضاف أن العطس يحمي الجسم بتنظيف الأنف من الفيروسات والبكتيريا.
عندما يدخل شيء ما إلى أنفك، أو تواجه ما يثير “مركز العطس” في مخك،
الذي يقع في الجزء السفلي من جذع الدماغ، تُرسل إشارات سريعة لتغلق حلقك بإحكام،
وعينيك، وفمك. 

بعد ذلك، تنقبض عضلات صدرك بشدة، ثم تنبسط عضلات حلقك بسرعة.
ونتيجة لهذا، يخرج الهواء مع اللعاب والمخاط بقوة من فمك وأنفك. 

وها قد عطست.

قالت باتي وود، مؤلفة كتاب “Success
Signals: Understanding Body Language
: “ينتقل العطس بسرعة تصل إلى 100 ميل في الساعة (161
كلم/ساعة)”، مضيفة أن العطسة الواحدة يمكنها أن تُطلق في الهواء 100 ألف
جرثومة.

ربما يثير نتف شعر حواجبك عصباً في وجهك، يغذي القنوات الأنفية.
ونتيجة لهذا، تعطس.

عندما تنام، تدخل أعصاب العطس في حالة سُباث أيضاً، مما يعني أنك
لا تعطس عادة عندما تنام.

قلل كاو: “قد تجعلك التمرينات تعطس”، موضحاً:
“يزداد معدل تنفسك عندما تتعرض للإجهاد، ونتيجة لهذا يبدأ فمك وأنفك في
الجفاف. لذا تكون ردة فعل أنفك رشح الماء، مما يجعلك تعطس”.

سجلت هذا الرقم القياسي دونا غريفيثس من رسيستيرشاير بإنجلترا وفقاً للمعلومات الأساسية الموجودة في موقع مكتبة الكونغرس الأمريكي.

قالت وود: “تتسبب أشعة الشمس الساطعة في دفع واحد من بين
ثلاثة للعطس”، مضيفة: “من يعطسون بسبب الضوء يحملون اسم “photics” ومعناه “من
الضوء”. 

وفي الحقيقة، حساسية الضوء هي سمة موروثة، لذا فهي مجرد شيء آخر
يمكننا أن نلوم عليه آباءنا”.

يحدث هذا الأمر كثيراً،
ويعتقد الباحثون أن إثارة الجهاز العصبي الباراسمبثاوي يطلق إشارات لدى بعض الناس
ليس فقط للاستمتاع بالجنس، لكنهم يعطسون عندما ينتهون.

تعطس سحلية الإغوانة أكثر من
الحيوانات الأخرى، وفقاً لبحث وود. قالت وود إن العطس هو الطريقة التي تتخلص بها
الإغوانة من أملاح معينة تنتج بطريقة طبيعي من عمليات الهضم.

على الرغم من أنها ليست طريقة
مضمونة كلياً، قال كاو: “حاول التنفس من فمك، والضغط على نهاية أنفك”.

بغض النظر عن الحقائق الغريبة
بشأن العطس، هناك بعض المعتقدات عن العطس لكنها ليست صحيحة.

على سبيل المثال، ليس حقيقياً أن قلبك يتوقف عندما تعطس. عندما
ينقبض صدرك بسبب العطسة، فإن سريان الدم في جسمك يُعاق لحظياً أيضاً. ونتيجة لهذا،
قد يتغير إيقاع قلبك، لكنه لا يتوقف بالتأكيد.

ولا يمكن أن تخرج عينيك من رأسك وأنت تعطس. يغلق معظم الناس أعينهم في أثناء العطس على نحو طبيعي، لكن إذا كنت قادراً على فتحها، فإنها ستظل ثابتة في مكانها تماماً حيث تنتمي.

قال كاو: “على الرغم من أن ضغط دم الشخص خلف عينيه قد يزداد قليلاً عندما يعطس، لكن هذا لا يكفي لخلع العين من الرأس”.

وتتردد في بعض الثقافات خرافات واعتقادات عن العطس، مثل فكرة أنك
إذا عطست سيزورك أحدهم، أو إذا عطست قطتك فإنها ستمطر.

بالنسبة لعبارات الحَمد التي
يقولها كثيرون بعد أن يعطس أحدهم، تفسر وود أن الكلمة اليونانية المقابلة للعطس هي
“pneuma” أي
“الروح”.

قالت وود: “جمل الحمد التي تأتي بعد العطس، تنبع من الاعتقاد
القديم بأن العطس هو اقتراب من الموت، وهذه الجمل ستمنع روحك من الخروج من جسدك،
وتمنع الشيطان من الدخول”.

وفي الثقافة الغربية تستخدم كلمة Bless you، والتي تترجم كـ “باركك الله”، أما لدى المسلمين فيتم استخدام تعبير “يرحمكم الله”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى