آخر الأخبارالأرشيف

خدعوك فقالوا :

بقلم الخبير السياسى والقانونى

 

المستشار عماد ابو هاشم
خدعوك فقالوا إن حجز مياه النيل الأزرق لملء بحيرة سد النهضة الأثيوبى سيعرض مصر للجفاف و التصحر مما قد يدفع المصريين إلى الثورة على النظام الحالى الذى تسبب فى هذه الكارثة بسماحه ببناء ذلك السد .
الحقيقة أن شيئا من ذلك لن يحدث على الإطلاق لاعتماد مصر على مخزونها الإستراتيجى من المياه فى بحيرة السد العالى ، ذلك المخزون المائى الكبير الذى وقى مصر – من قبل – كارثة الجفاف لسبع سنوات خلت سيمكن مصر من تجاوز المدة اللازمة لملء بحيرة سد النهضة.
الكارثة المستترة وراء بناء ذلك السد تكمن فى القوة التدميرية الهائلة الناجمة عن اندفاع المياه المحتجزة خلفه فى حالة انهياره و التى ستتسبب فى إغراق شمال السودان و مصر ، سواء كان ذلك بفعل الطبيعة أم بفعل فاعل .
هناك الكثير من البحوث الفنية التى تشير إلى احتمال انهيار ذلك السد لأسباب فنية تتعلق بالتربة و إنشائه فى مكان شديد الانحدار على نحو يزيد من ضغط المياه المحتجزة خلفه على بناء السد ذاته و احتمال تعرض منطقة انشائه للأنشطة الزلزالية فضلا عن عدم مراعاة المواصفات الهندسية اللازمة فى تصميمه .
الأخطر من ذلك أن أثيوبيا و من يقف خلفها سيكون بإمكانهم بضغطة زر – كما يقولون – من تدمير مصر و شمال السودان بتدمير ذلك السد إذا أرادوا ذلك ، أى أن ذلك السد سيكون بمثابة سلاح استراتيجى موجه إلى مصر و السودان بقوة تدميرية تفوق القنبلة الذرية
المستشار عماد أبو هاشم
 

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى