«حملة مطاردة ومحاولة انقلاب».. البيت الأبيض يعلن أنه لن يشارك في جلسات عزل ترامب

أعلن البيت الأبيض، ليل الجمعة السبت 7 ديسمبر/كانون الأول 2019، أنه لن يشارك في جلسة الاستماع الثانية بشأن التحقيق مع الرئيس دونالد ترامب تمهيداً لعزله، المزمع أن تعقدها اللجنة القضائية بمجلس النواب الإثنين المقبل.

جاء ذلك في خطاب أرسله البيت الأبيض إلى رئيس اللجنة القضائية بالمجلس، النائب الديمقراطي عن نيويورك جيري نادلر.

قال البيت الأبيض في خطابه «كما تعلمون، هذه التحقيقات المتعلقة بالعزل بلا سند قانوني، وهي تنتهك أيضاً مبادئ العملية القانونية والعدالة الأساسية. وعلى الرغم من ذلك دعت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب، اللجنة إلى البدء في كتابة مواد العزل دون أي دليل»، بينما وصف ترامب ما يجري بأنه حملة مطاردة ومحاولة انقلاب.

أعلنت بيلوسي، الخميس الماضي، طلبها رسمياً من رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب نادلر، البدء بصياغة لائحة اتهام ضد ترامب، تمهيداً لعزله. 

تابع البيت الأبيض في خطابه قائلاً «يجب أن تنتهي هذه التحقيقات في الوقت الحالي، فالديمقراطيون يضيعون الوقت في هذا الأمر، فعليكم ألا تضيعوا أوقاتكم بعقد مزيد من الجلسات».

وأضاف «إن تبني الديمقراطيين بمجلس النواب لمواد العزل سيكون بمثابة محاولة عزل هي الأكثر جوراً وتنافياً مع الدستور الأمريكي». 

يُجري مجلس النواب الأمريكي بقيادة الديمقراطيين تحقيقاً في مزاعم إساءة استخدام ترامب سلطته الرئاسية عبر الضغط على أوكرانيا، لفتح تحقيق ضد أحد الخصوم السياسيين.

أساس القضية يعود إلى محادثة هاتفية، في 25 يوليو/تموز الماضي، طلب ترامب خلالها من نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن «يهتم» بأمر جو بايدن، نائب الرئيس الديمقراطي السابق، الذي يواجه ترامب في السباق إلى البيت الأبيض عام 2020.

كما أنه يُشتبه في أن الرئيس ترامب ربط حينها مسألة صرف مساعدات عسكرية بقيمة 400 مليون دولار يُفترض أن تتسلمها أوكرانيا، بإعلان كييف أنها ستحقق بشأن نجل بايدن، الذي عمل بين عامي 2014 و2019 لدى مجموعة «غاز بوريسما» الأوكرانية.

من جانبه، يرفض ترامب تلك الاتهامات، ويقول إنها «حملة مطاردة» ومحاولة «انقلاب ضده»، ويتوعد بالانتقام من الديمقراطيين في انتخابات العام المقبل.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى