رياضة

حقق كأس آسيا 1996 وشارك في مونديال 1998.. السعودي حسين عبدالغني يعتزل عن 43 عاماً

أسدل اللاعب السعودي المخضرم حسين عبدالغني الستار على مسيرته الطويلة في ملاعب كرة القدم، مُعلناً اعتزاله رسمياً، ليضع بذلك حداً لمسيرته الرياضية التي امتدت على مدى 25 عاماً، حقق خلالها إنجازات عدة مع ناديي الأهلي والنصر السعوديين والمنتخبين الأول والأولمبي.

ويعتبر عبدالغني (43 عاماً) آخر اللاعبين المعتزلين من جيل التسعينيات، وصاحب أطول مسيرة كروية في الملاعب في السعودية.

وقال عبدالغني في تصريحات تلفزيونية: “قررت التوقف عن ممارسة كرة القدم بشكل رسمي، وحب كرة القدم جعلني في صراع كبير قبل أن أُعلن اعتزالي”.

وأضاف: “كان الأمر صعباً عليّ، لكن هذا القرار كان لابد من اتخاذه، هذا أصعب قرار اتَّخذته في حياتي، وكان لا بد من حسمه، أتمنى أن يكون قراراً صائباً”.

وأعرب عبدالغني عن شكره لجميع من دعمه في مسيرته الكروية، إذ لمع نجمه مع المنتخب الأولمبي عندما سجل هدف الفوز في المنتخب العراقي، وقاد “الأخضر” إلى أولمبياد أتلانتا عام 1996.

وتصاعدت نجوميته بتألقه مع المنتخب الأول، وأسهم في فوزه بكأس آسيا 1996، وكأس العرب 1998، وشارك معه في نهائيات كأس العالم ثلاث مرات في 1998 و2002 و2006، فيما حقق العديد من البطولات مع الأهلي والنصر السعوديين، فتوج مع الأول بـ6 بطولات، منها واحدة خارجية، ومع الثاني بـ3 بطولات.

وحقق اللاعب المخضرم إنجازات فردية عدة، وكانت مسيرته حافلة بتجربتين احترافيتين مع نوشاتيل السويسري 2008-2009، وفيريا البلغاري 2017-2018، فيما خاض تجربة قصيرة بنظام الإعارة مع الريان القطري.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أصبح عبدالغني أكبر لاعب يشارك في دوري أبطال آسيا وهو بعمر 43 عاماً و8 أشهر و5 أيام.

استهلَّ حسين عبدالغني مسيرته مع أهلي جدة عبر فرق الناشئين والشباب، ثم وصل إلى الفريق الأول عام 1995، واستمرّ في صفوفه 12 عاماً، حتى عام 2007، الذي انتقل خلاله لنادي الريان القطري على سبيل الإعارة لنصف موسم.

في موسم 2008-2009 خاض عبدالغني أول رحلة احتراف في أوروبا، إذ انضم لنادي نوشاتيل السويسري، ولعب في صفوفه موسماً واحداً، عاد بعده إلى الدوري السعودي من بوابة نادي النصر.

استمرت مسيرة عبدالغني مع النصر 8 سنوات، حقَّق فيها الكثير من الإنجازات، حتى عام 2017، الذي شهد عودته إلى أوروبا من جديد عبر نادي فيريا البلغاري، الذي أمضى معه موسماً واحداً أيضاً.

سرعان ما عاد عبدالغني إلى السعودية وانضم لنادي أُحد لموسم واحد (2018-2019)، قبل أن يعود إلى الأهلي مطلع الموسم الماضي بعد 12 عاماً من الرحيل الأول، ليعلن فيه الاعتزال من نفس النادي الذي شهد بدايته الأولى.

حصد عبدالغني العديد من البطولات خلال مسيرته مع الأندية، إذ فاز مع الأهلي بكأس ولي العهد في السعودية 3 مرات، وكأس الأمير فيصل 3 مرات، وكأس الأندية العربية وكأس الخليج للأندية مرتين في كل منهما.

ومع النصر فاز اللاعب المخضرم بلقب الدوري السعودي مرتين، وكأس ولي العهد مرة واحدة.

مسيرة عبدالغني الدولية كانت حافلة، وخاض بقميص “الأخضر” أكثر من 111 مباراة دولية، وشارك في كأس العالم 3 مرات أعوام 1998 و2002 و2006، وفاز معه بكأس آسيا عام 1996، وكأس العرب عامي 1998 و2001، وكأس الخليج عام 2002.

كما أسهم عبدالغني في تأهل المنتخب السعودي لأولمبياد أتلانتا عام 1996، وفاز بجائزة أفضل لاعب عربي في عام 1997.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى