آخر الأخبار

حفل بمئات الملايين وكرسي بارتفاع 6 أمتار.. إمبراطور اليابان يعتلي العرش في مراسم مثيرة للجدل (صور)

اعتلى امبراطور اليابان ناروهيتو، الثلاثاء 22 أكتوبر/تشرين الأول 2019، عرش بلاده خلال حفل ضخم أقيم في القصر الإمبراطوري بالعاصمة طوكيو.

وبحسب وكالة كيودو الرسمية، فإن تنصيب ناروهيتو جرى بمراسم حضره ألفا مدعو، بينهم رؤساء دول وشخصيات كبرى من حوالى 190 بلداً.

وبدأت سلسلة طقوس التتويج، المستمدة من ديانة الشنتو الأصلية في اليابان، صباح الثلاثاء، 22 أكتوبر/تشرين الأول 2019، وسط هطول غزير للأمطار.

وفي بقعة مقدسة داخل أراضي القصر الإمبراطوري، المعروف باسم كاشيكودوكورو، وقف الأمير، البالغ من العمر 59 عاماً، وكبير أقدم سلالة ملكية في العالم، مرتدياً ثوباً أبيض، وأعلن اعتلاءه العرش لأماتيراسو، آلهة الشمس الأسطورية التي يُقال إنَّ جميع نسل الملوك اليابانيين يعود إليها، بحسب صحيفة The Guardian البريطانية.

والتف حول الأمير ناروهيتو موظفو القصر متشحين بأردية سوداء ويحملون صناديق مزخرفة تحوي كنز الإمبراطورية المتمثل في سيف ومجوهرات. وسار ناروهيتو ببطء للضريح الأول، وانحنى بعمق ثم دلف إلى الداخل للصلاة. وكرَّر نفس الشيء مع ضريحين آخرين.  

وبعدها، جلس ناروهيتو إلى عرش تاكاميكورا، الذي يبلغ ارتفاعه 6.5 متر، بينما جلست بجانبه زوجته ماساكو، التي لا تنتمي للعائلة الملكية وتخرجت في جامعة هارفارد الأمريكية، وتزوجا عام 1993 في احتفال استمر 30 دقيقة في قاعة «ماتسو نو ما» (أو قاعة أشجار الصنوبر)، وهي أعرق قاعات القصر الإمبراطوري.    

ومن بين كبار الشخصيات التي حضرت الحفل، الأمير تشارلز، ووزيرة النقل الأمريكية إيلين تشاو، ونائب الرئيس الصيني ونغ كيشان، ورئيس وزراء كوريا الجنوبية لي ناك-يون، وزعيمة ميانمار أونغ سان سو. 

وتعرضت مراسم التتويج لانتقادات البعض الذين تساءلوا حول استخدام 16 مليار ين (150 مليون دولار أمريكي) من أموال دافعي الضرائب لإقامة مراسم يعتقدون أنها تخرق ما ينص عليه الدستور بشأن الفصل بين الدين والدولة.           

فيما أعرب آخرون عن قلقهم من أنَّ رسالة التهنئة من الرئيس شينزو آبي، التي سلمها بينما كان يقف على مرتبة أدنى من الإمبراطور والإمبراطورة، تخالف تأكيدات دستور ما بعد الحرب حول أنَّ السيادة تكمن في يد الشعب الياباني.      

يُذكر أنه بعد الحرب العالمية الثانية، جرَّدت سلطات «الاحتلال الأمريكي» جد ناروهيتو، هيروهيتو، من منزلته المقدسة، وجعلته شخصية رمزية خالصة لا تتمتع بأية سلطات سياسية رسمية. 

ومن المقرر أن يستضيف الزوج الملكي، في وقت لاحق من اليوم، مأدبة في البلاط الملكي بحضور نحو 400 من كبار الشخصيات الأجنبية، وكذلك وزراء اليابان ورئيس الوزراء وكبار القضاة.

وحالياً لا يتمتع بأهلية اعتلاء عرش الإمبراطور سوى شخصين فقط من العائلة الملكية، هما: شقيق ناروهيتو الأصغر ولي العهد أكيشينو، ونجله البالغ من العمر 13 عاماً لأمير هيساهيتو. ولم يُنجِب ناروهيتو وماساكو سوى طفل واحد هي الأميرة أيكو البالغة من العمر 17 عاماً.   

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى