اخبار إضافيةالأرشيف

حضرات السادة الرعاع

بقلم الكاتب
حاتم غريب
———————-
منذ أيام خرج علينا المتحدث السمكرى السابق بمقال يصف فيه الشعب المصرى بانهم رعاع أى غوغاء وسفلة ويرجع ذلك الى تردى التعليم ومنظومة القيم والاخلاق التى كانت تحكم المجتمع ..هكذا كان وصفه لشعب هومنه وكنت أقبل منه هذا الوصف لو انه قال ان هناك فئة من الشعب تتصف بذلك لعوامل كثيرة ساهمت فى ان تجعل منهم رعاع بالفعل وهم موجودون فى كل المجتمعات ليس فى مجتمعنا فقط فالعالم لايعيش فى المدينة الافلاطونية الفاضلة انما يعيش فى واقع تحكمه سياسات ومواقف تتحكم فى شكل الحياة المجتمعية للافراد لكننى أأخذ عليه وبشدة اطلاق هذا الوصف على غالبية الشعب وأقول له ان كل اناء ينضح بما فيه.
………………………………………….
حتى لو صح قولك ايها المتحدث السمكرى وعلى حد تعبيرك مع كل الاحترام لمن يمتهنون حرفة السمكرة وان كنت تعتبرهم هم الاخرون من الرعاع فدعنى أسألك سؤال اود لو أجبتنى عليه بكل صدق وصراحة من هم المتسببين فى تحول هذا الشعب الى غوغاء وسفلة بعد ان كانوا يوما يعيشون فى مجتمع تحكمه القيم والاخلاق والمبادىء رغم معاناتهم من الفقر والحاجة بعض الشىء والتى لاتقاس على الاطلاق بمعاناتهم اليوم دعنى أسهل عليك الاجابة ولنعد الى الوراء حيث العام 1952 يوم أن قامت المؤسسة التى تنتمى انت اليها بانقلاب على الملك والشعب وتحول مصر من الملكية الى الجمهورية وكيف كان المجتمع المصرى وقتها بل وكيف كانت مصر التى تصف شعبها الان بالرعاع ألم تكن مصر وقتها رغم وجود بعض السلبيات التى لايمكن ان تقارن بما يحدث الان من الدول الراقية فى التعليم والصحة والمستوى الاقتصادى والثقافى رغم وقوعها تحت الاحتلال البريطانى ألم يكن هناك مجتمع محافظ على دينه وخلقه وقيمه ومبادئه وانت كنت غافلا عن ذلك فقارن بين معدل الجريمة فى العهد الملكى ومعدل الجريمة بعد احتلالكم لمصر منذ ستين عاما او يزيد فلن تكون المقارنة فى صالحكم مطلقا.
……………………………………………..
احتللتم مصر وكانت دائنة لبريطانيا العظمى وكان الاوروبيون يأتون اليها لنيل شرف العلم فى مجال الطب الذى كان متفردا فى مصر وقتها اضافة الى بعض العلوم الاخرى وكانت جامعة القاهرة تحتل مركزا مرموقا وسط جامعات العالم ان لم تفوقها علما وتطورا فتخرج منها علماء كثر فى كافة التخصصات العلمية والنظرية استفاد العالم من علمهم وخبرتهم وكان للازهر الشريف دور غاية فى الاهمية عالميا واقليميا باعتباره منارة الاسلام ونشر الدعوة الصحيحه كانت هناك كذلك صالونات الثقافة التى يجتمع فيها الادباء والكتاب والشعراء يستعرضون فيها انتجاهم الادبى الراقى فاثروا الحياة الثقافية فى مصر وأصبحت مصر ملأ السمع والبصر على المستوى العالمى والاقليمى بعلمائها وادبائها وشعرائها فكان احمد بك شوقى وحافظ ابراهيم وغيرهم ومجموعة ابوللو التى تكونت من عدد كبير من كبار الشعراء لاشك ان الحياة المصرية كانت ثرية بكل هؤلاء فجعلوا من مصر دولة راقية.
……………………………………………………
فماذا فعلتم انتم لمصر بالله عليك لو كنت تملك قدرا ولو ضيئلا من الشجاعة الادبية لا العسكرية فقد غابت عنكم الى الابد وماذا فعلتم بمصر دعنى أوضح لك مدى الجرم الذى ارتكبتموه فى حق مصر طوال السنوات الماضية :
…………………………………………………….
1: فى عهدكم المظلم حالك السواد تحولت مصر من العهد الملكى الذى كان على رأسه ملك واحد الى عهد الملوك الجدد من رعاع الشعب ان صح القول فسولت لكم نفوسكم المريضة المعقدة الحاقدة ربما من الحرمان ان تستعبدوا هذا الشعب وتسخروه لخدمتكم وتنظرون اليه نظرة السيد للعبد.
2: تسلتم مصر كما أشرت من قبل جوهرة ثمينة فحولتموها الى خرابة لم تهتموا بالبنى التحية وتجرون لها عمليات صيانة وتطوير حتى اصابها التلف وأصبحت غير قادرة على استيعاب الزيادة السكانية والتطور العلمى والتكنولوجى.
3: فى عهدكم صنفت مصر فى مؤخرة كل دول العالم المتحضر فى العلم والصحة والاقتصاد والغذاء وأقصد هنا بالذات الزراعة فقد كانت مصر يوما ما سلة غذاء العالم أصبحت الان تتسول غذائها ودوائها من الاخرين وتعيش على الكفاف.
4:لم نسمع عنكم انكم قمتم بصناعة سلاح تواجهون به الاعداء بل تشترون اسلحتكم من الخارج وهى بالطبع تكون امكانيتها أقل بكثير من الاسلحة التى يستخدمها عدوكم وعدونا وكل ما ابدعتم فيه هى صناعة المكرونة واللحوم والصلصة حتى علبة الثقاب لازلنا نستوردها من الخارج…شىء مؤسف.
5: خضتم عدة حروب ولحقتم الهزيمة تلو الاخرى بسبب قلة خبرتكم وسوء سلوكم وحبكم للشهوات من النساء والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة وسطوكم على السلطة بالقوة المسلحة.
6: فى عهدكم تقزم دور مصر الدولى والاقليمى ولم يعد لها مكانة او محل اعتبار وتعامل باحتقار شديد فى المحافل الدولية والاقليمية بعد ان كانت فى العهد الملكى الكل يهرع اليها ويخطب ودها .
7: أصبحت مصر أكبر دولة متسولة فى العالم تعيش على المساعدات الخارجية وزادت ديونها الخارجية أضعاف مضاعفة فزاد معدل الفقر والجهل والمرض بالتبعية.
8: أفسدتم كل أجهزة الدولة السياسية والقضائية والتشريعية والامنية والاعلامية وحولتموها الى بؤرة فساد وافساد وخنتم العهد مع الشعب وغيرتم عقيدتكم تجاه الاعداء فاصبحوا اصدقاء والاصدقاء اعداء وفرطتم فى الارض والثروة التى ائتمنكم الشعب عليها ووجهتم سلاحكم الى ابناء شعبكم فقتلتم من قتلتم وجلتم مصر سجنا كبيرا للاحرار والشرفاء وأفسدتم الاخلاق والقيم والسلوكيات وعاديتم الاسلام واتخذتم اليهود والنصارى اولياء من دون المسلمين وأفقرتم وأجهلتم وأمرضتم الشعب واستحللتم دماءه وماله وعرضه لانفسكم وحولتم حياة المصريين الى جحيم لايطاق.
……………………………………………………..
بعد كل ماذكرته وأجبتك عليه بالنيابة عنك هل عرفت من هم الرعاع ايها السمكرى…الرعاع هم انتم وامثالكم من الخائنين المستبدين الظالمين الفاشلين المفسدين فى الارض.
…….
حاتم غريب

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى