آخر الأخبارالأرشيف

حشود الأطباء فى مصر بعد انتهاء الجمعية العمومية.. وأكثر من 10 آلاف طبيب يهتفون: الداخلية بلطجية

كشف فيديو  للوقفة الاحتجاجية عقب انتهاء جمعيتهم العمومية الطارئة اليوم عن حجم الحشود المشاركة في الجمعية .. وررد أكثر من 10 آلاف طبيب شاركوا في الجمعية العمومية اليوم هتافات « الداخلية بلطجية» بعد انتهاء جمعية الكرامة بدار الحكمة .

وكانت المنصة قد دعت لوقفة عقب انتهاء الجمعية لاستعراض الحجم الحقيقي للمشاركين

وأصدرت الجمعية العمومية التي انعقدت، اليوم، في دار الحكمة، 9 قرارات تصعيدية ضد الحكومة، أبرزها تقديم الخدمة العلاجية مجانا بالمستشفيات، ورفض الخصخصة، وإحالة وزير الصحة للتأديب، وإغلاق المستشفيات اضطراريا في حال تعرضها لاعتداء، كما هددوا بتنظيم إضراب جزئي بعد أسبوعين إذا لم تنفذ مطالبهم.

وإلى نص القرارات

 قرار رقم 1 : الامتناع عن تقديم أي خدمة بأجر للمواطن في المستشفيات الحكومية وتحويل الخدمة الطبية بالكامل بالمجان. 

قرار رقم 2 : يعلن أطباء مصر الإضراب الجزئي في جميع أنحاء الجمهورية بعد أسبوعين من الآن إذا لم يتم تنفيذ مطالب نقابة الأطباء.

  قرار رقم 3 : الإغلاق الاضطراري لأي مستشفى تتعرض لاعتداء من أي بلطجية وإغلاقها تماما وتفويض مجلس النقابة بذلك. 

قرار رقم 4 : يعلن الأطباء رفض خصخصة الصحة وبيع القطاع العام، وقانون التأمين الصحي الجديد وهيئة التدريب الإلزامية. 

قرار رقم 5 : تحويل أي طبيب من الإدارة ومديرين المستشفيات والتنفيذيين الذين يهددون أي طبيب مضرب، للجنة آداب المهنة، ويشمل ذلك الوزير ونوابه ومديرين القطاعات ومديرين المستشفيات. 

قرار رقم 6 : يكلف أطباء مصر السلطة التشريعية بسرعة إصدار قانون لتغليظ عقوبة من يعتدي على مستشفيات مصر، بما في ذلك المعتدين من أفراد الداخلية أو الأمن.

 قرار رقم 7 : أي اعتداء على طبيب داخل عمله يتم تقديم محضر لصالحه ضد المعتدى باسم وزارة الصحة، وتتكفل وزارة الصحة بالمصاريف القضائية وليس الطبيب. وإحالة أي مدير مستشفى أو مدير قطاع يرفض ذلك للتحقيق الفوري داخل النقابة. 

قرار رقم 8 : يطالب أطباء مصر وزير الصحة بالاستقالة، مؤكدين أن الإضراب لن يتوقف إلا باستقالته. 

قرار رقم 9 : يعلن أطباء مصر تحويل وزير الصحة للجنة آداب المهنة داخل نقابة الأطباء، تمهيدا لسحب لقب طبيب منه، بسبب تصريحه بأن عددا كبيرا من الأطباء لا يصلحون لممارسة المهنة.  

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى