آخر الأخبار

حسن نصرالله: لبنان دخل دائرة الاستهداف الدولي.. وأخشى حرباً أهلية

دعا
الأمين العام لجماعة حزب الله الشيعية في لبنان حسن نصرالله، الجمعة 25
أكتوبر/تشرين الأول 2019، أنصار الجماعة للبقاء بعيداً عن الاحتجاجات في أنحاء
لبنان، والتي تستهدف الإطاحة بالنخبة الحاكمة في البلد.

وقال
«نصرالله»، في كلمة نُقلت على شاشات التلفزيون، إن لبنان «دخل في
دائرة الاستهداف» دولياً وإقليمياً، وعبَّر عن خوفه من دفع البلاد إلى أتون
حرب أهلية.

وتابع
نصرالله: «ممكن البلد يروح على فوضى عارمة وخلل أمني معناه البلد يروح على
حرب أهلية».

وقال
إنه إذا شارك «حزب الله» في الحراك فسيتخذ مساراً آخر ومصلحته أن يبقى
بعيداً عن الأحزاب، موضحاً أن «ما حصل في الأيام الأولى للحراك حقق إيجابيات
كثيرة، ويكشف عن وجود معلومات ومعطيات تفيد بأن الوضع اللبناني دخل في دائرة
الاستهداف الدولي والإقليمي، ولدينا معطيات وشكوك حول وجود مساعٍ لجر لبنان إلى
حرب أهلية».

وأضاف أن «قانون استرداد المال المنهوب من أهم القرارات التي صدرت في الورقة الإصلاحية»، مؤكداً أن «حزب الله لن يسمح بعدم تنفيذ قرارات الورقة الإصلاحية وهي ليست مجرد وعود».

ثناء مفخخ من نصر الله على انتفاضة اللبنانيين مهّد لتخوينها. هو الوحيد من زعماء السلطة تجرأ على تخوين الشارع بينما لم يتجرأ الآخرون على ذلك خوفاً من شارعهم الذي لا يُمكن السيطرة عليه كما تسيطر الثنائية الشيعية على شارعها. يبقى نصر الله الأهم. تخوينه للانتفاضة يُعبر عن موقف السلطة

كما شدد على أن «الحراك دفع المسؤولين في الحكومة إلى البدء بتنفيذ ما وعدوا به، والحكومة مصممة على تنفيذ قراراتها ضمن المُهل الزمنية المحددة».

كيف انعكس خطاب حسن نصر الله على الشارع اللبناني؟ جولة مع شبكة مراسلينا في #بيروت وطرابلس وصور #الأخبار pic.twitter.com/A7gwy6vS7H

وأكد وجوب «جمع مطالب الفقراء والعاطلين عن العمل والمتظاهرين واعتبارها أهدافاً للحراك من أجل تنفيذها، والحراك الشعبي أوجد مناخاً يفتح الباب أمام القوى السياسية الجادة في الإصلاح ومحاربة الفساد، ومن جملة القوى الجادة في محاربة الفساد وفي الإصلاح هو حزب الله، ونحن سندفع مع قوى أخرى في اتجاه إقرار قوانين استعادة الأموال المنهوبة، وسنعمل على رفع السرية المصرفية والحصانة الدستورية عن كل مَن يتصدى للشأن العام».

#نصرالله يطلب من الناس العودة الى بيوتهم. خلص لعبتوا وهيصتوا وهلق روحو العبو قدام بيتكن. هيدا بيسموه قصور بالرؤية وعدم تقدير لجحم وقيمة الناس والتحرك. الناس مش راجعة، على كل سياسي ان يعني ان الكراسي تهتز والناس المنهكة المقهورة ثارت على الدولة وعلى سطوة حزب الله. اسمعوا الناس

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى