الأرشيف

حركة احرار بلا قيود

بقلم الإعلامية
%d8%a7%d8%ad%d8%b1%d8%a7%d8%b1
منى صلاح
نظرآ لفشل النظام الحالى وخطورته فى إدارة شئون البلاد ، وبعد مرحلة كفاح طويل ضد هذا النظام الظالم والمستبد ، وكفاحنا نحن شباب الثورة المقهورين من أجل التغيير ، وسعينا لتحقيق أهداف ثورة يناير المجيدة من “عيش و حرية وعدالة اجتماعية” والتمسك بها فى مواجهة اى نظام فاسد ومستبد ، ولأننا مازلنا نعيش فى سياسات التنكيل والإقصاء والاحتقان والإختفاء القصرى للشباب وانطلاقآ من المسئولية الوطنية وإدراكآ لأهمية المرحلة التى تمر بها مصر و شعبها من غلاء للأسعار وانقسامات فى صفوف الشعب المصرى العظيم .
%d8%a7%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%88%d9%87%d8%af%d8%a7%d9%86
فالشباب الذي أطلق الشرارة الأولى للثورة المصرية وظل محافظا على وحدته لفترة وبدا أنه يجيد العمل الثوري، لم يستطع أن ينشئ كيانا واحدا يجمعه ليخوض به غمار العمل السياسي.
وقد شهدت المرحلة السابقة تحولات سياسية كبيرة لم تقتصر على الأحزاب السياسية وحدها، بل شملت كذلك الحركات الشبابية التي وصل عددها في مرحلة ما بعد الثورة لأكثر من 180 ائتلافا شبابيا، اختفى معظمها الآن، سواء كان الاختفاء نتيجة لضعف التركيبة البنيوية لتلك الائتلافات أو لارتباط نشأتها بمواقف وأزمات سياسية معينة، لينتهي دورها بانتهاء الموقف أو الأزمة السياسية.
%d8%a7%d8%ad%d8%b1%d8%a7%d8%b1
وإقتناعآ منا بالثوابت الوطنية المصرية الجامعة التى ترسخت عبر نضال طويل للشعب المصري وإيمانا بالأهداف التى تجسدت بوضوح فى شعارات 25 يناير ، ودفاعآ عن حقوق ومصالح الشعب ووفائآ لدماء الشهداء وتضحيات المصابين وانحيازآ لحقوقهم وأحلامهم ،
فنحن نتوجه بهذا النداء للشعب المصري العظيم( عمال ، فلاحين ، مهنيين وحرفيين شبابا ورجالا نساءآ وفتيات ، مسلمين وأقباط )
للأنضمام إلى “حركة احرار بلا قيود”
لأستكمال الطريق الثورى وإعادة روح ثورة 25 يناير ومن اجل تحقيق أهداف ومبادئ ثورة يناير ،
ولأننا الجزء الأكبر فى هذا المجتمع ولنثبت لمن يتحدثون بأسم هذا الشعب أن هناك شعب قادر ان يتحدث عن نفسه وانه قد جاء الوقت لنثبت لهم اننا قادرين على العطاء والتضحية من أجل هذا الوطن وليعلم الجميع من هم ثوار يناير
معا لنعيش حياه كريمه أو نموت كى تعيش الأجيال القادمه
اضغط هنا لتكون معنا

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى