آخر الأخبار

حذف «أبشري قابوس جاء فلتباركه السماء».. سلطان عمان الجديد يأمر بتغيير النشيد الوطني والعلم

أصدر سلطان عمان الجديد هيثم بن طارق آل سعيد مرسوماً يقضي بإدخال تغييرات على كلمات في النشيد الوطني العماني كانت تشير إلى سلفه الراحل وابن عمه السلطان قابوس بن سعيد، وكذلك علم وشعار البلاد.

إذ كتبت وكالة الأنباء العمانية (أونا): «السلطان بن طارق أصدر مرسوماً بتعديل الملحق 3 المرفق بقانون علم الدولة وشعارها ونشيدها الوطني»، وبموجب هذا المرسوم ستتغير كلمات النشيد التي كانت تشير للسلطان الراحل، وتقول: «أبشري قابوس جاء فلتباركه السماء واسعدي والتقيه بالدعاء»، وتستبدل بكلمات: «فارتقي هام السماء واملئي الكون الضياء واسعدي وانعمي بالرخاء».

#جلالة_السلطان_المعظم / حفظه الله ورعاه / يصدر مرسوما سلطانيا ساميا قضى بتعديل الملحق رقم /3/ المرفق بقانون علم الدولة وشعارها ونشيدها الوطني / pic.twitter.com/CJm1d7F1Kw

النشيد الوطني: النشيد كتبه الشاعر حفيظ بن سالم السيل الغساني، الذي عمل مستشاراً لقابوس، فيما لحن الكلمات الموسيقار المصري محمد عبدالوهاب.
وتقول كلمات النشيد:
يا ربَّنا احفظْ لنا جلالَةَ السُّلطانْ

والشَّعبَ في الأوطانْ

بالعِـزِّ والأمانْ

ولْيَدُمْ مؤيَّدًا .. عاهلًا مُمَجَّدًا

بالنفوسِ يُفْتَدَى

يا عُمانُ نحنُ من عهدِ النَّبي

أوفياءُ من كِرام العربِ

أبشري قابوسُ جاءْ

فلتبارِكْهُ السّماءْ

واسْعَدي .. والتقيهِ بالدُّعاءْ

العلم والشعار العُماني: لم يشر البيان الرسمي للشكل الجديد للعلم الذي أنشئ بقرار سلطاني ورفع لأول مرة في 17 ديسمبر/كانون الأول 1970، ويتألف هذا العلم من ثلاثة أشرطة (الأبيض والأخضر والأحمر) مع شريط أحمر على اليسار يحتوي على شعار السلطنة؛ وهو خنجر عماني موضوع على سيفين متقاطعين.

السلطان الجديد: عين السلطان هيثم بن طارق (65 عاماً)، السبت 11 يناير/كانون الثاني 2020، بعد ساعاتٍ من إعلان وفاة سلفه، الذي يتبع نهجه في التعايش السلمي مع دول الجوار كما أكد في بيانه الأول.

يحب السلطان الجديد الرياضة، فقد تولى الرئاسة الفخرية لـ«جمعية رعاية الأطفال المعوقين»، و«نادي السيب الرياضي»، وسبق أيضاً أن تولّى رئاسة «الاتحاد العماني لكرة القدم» بين عامي 1983 و1986، وترأس اللجنة المنظمة لـ«دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية»، التي أقيمت في مسقط عام 2010.

كما شغل مناصب سياسية أخرى، فقد شغل منصب وزير التراث والثقافة منذ أوائل الألفية الثانية، وعمل في بعض الأحيان مبعوثاً خاصاً للسلطان قابوس، كما عمل سابقاً في وزارة الخارجية بمنصب الأمين العام، ووكيل الوزارة للشؤون السياسية ووزيراً مفوضاً، وتولّى آل سعيد كذلك رئاسة اللجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية «عمان 2040».

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى