الأرشيفكتاب وادباء

حدوتة تنابلة السلطان في زمن الطرشان

بقلم الأديب 
محمد عبد الله زين الدين
جلس هارون الرشيد في يوم من الايام وقد اصابه الضجر والملل من التنابلة والمعاصرين له في نفس الوقت, فامر مسرور ان يلقيهم باليم , ووضعوا في قارب صغير بدجلة ومعهم خبز جاف كنوع من الزاد واخبرهم مسرور بالامر فاذا قرصهم الجوع فماعليهم الا ان يرطبوا الخبز الجاف بمياه النهر ليسد رمق الجوع ليسهل ازدرادة, فردوا عليه بتراخ مستفز :
الا زلنا نرطب الخبز الجاف انه لشئ عسير !! , فرد مسرور :
اذا لاشئ امامي الا ان اغرقكم في اليم !! ,
فكان ردهم الخالد : غرق ياعم مسرور غرق !!!! .
فعلا غرق ياعم غرق , ما أجمل البلادة في زمن البيادة !!

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى