اخبار إضافيةالأرشيف

حدث ويدور من فاقد للعقل مغرور

بقلم الإعلامى
سالم سامى سالم سامى
كنا نفترض أن الزعيم هو الذي يبحث عن شعبه، ويتقدم بصدره، ويناضل من أجل تحرير وطنه، لكن في مصر العجفاء يحدث الآن العكس، فالشعب متلهف لبطل جديد يعقد معه صفقة الحكم، وفي ارهاصات الوضع المصري برُمته الذي ينذر بأحد أمرين إما خمس سنوات عجاف تنتهي بكارثة اجتماعية وسياسية واقتصادية إذا ظل القزم عبد الفتاح خليل السيسى ممسكا برقاب شعبنا، أو بتولي أحد ابناءه تكملة المهمة، وإما أن ينتصر الحق، ويرفع المصري رأسه لأول مرة منذ سنوات طويلة، ويتخلص من القيد الذي وضعه المستبد حول عنق الوطن السجن.
لم أفقد إيماني لحظة واحدة بأنك هناك، في مكان ما، تَمَيّز غيظا من هؤلاء الطغاة الذين أحاطوا بكبيرهم يمدون في عمره، ويزيفون تاريخ الوطن، ويرفضون منح شعبنا ذرة كرامة يتنفس بها وتعينه على مصيبة الحياة في ظل حكم الرئيس الذى خرب مصر ودمرها .
الي متي يظل الشعب يعاني إخفاقات في كل المجالات والفشل والانحطاط الأخلاقي لغبي معتوه جاء علي ظهر الدبابه وبقوة السلاح ومنذ ذلك الانقلاب المشؤم الذي قام به مدعوما بضوءا أخضر من البيت الاسود في امريكا،وبتمويل من الامارات والسعوديه وإسرائيل ،وكل المتربصين بالشعب المصري من الداخل والخارج لكتم الحريات والانتقام من ثورات الربيع العربي وهدم القيم والمبادئ للدين الإسلامي الحنيف وبضغوطات امريكيه خبيثه خضعت تلك البلدان التي لا تملك قرار حريتها الا بقرار من رئيس اكبر دوله مجرمة في حق الشعوب وخاصة الشعوب العربيه والتي تحتلها وتسيطر عليها سيطرة كامله لعمالة وضعف حكامها وشراء زممهم.
بجعلهم حكاما او ملوكا والسماح لهم بالمكوث فوق هرم السلطة لفترات عده من الزمن فوق رقاب الشعوب وقتلهم بسلاحهم وبيد إخوان لهم اليس ذلك اجراما بحق الشعوب وتحت سمع وبصر القوي الدوليه او ما يسمونه حقوق الانسان انظر الي سوريا وما حدث ويحدث فيها ومن قلبها العراق التي نهبث آثارها ومقدراتها.
وانظر إلى اليمن والي ليبيا وانظر الي ما حدث في فض رابعة العدويه من قتل وحرق لانفس برئيه ازهقت لم تحمل سلاحا وادعائهم كذبا وبهتان بان رابعه كان بها سلاح لقد مكروا مكرهم وان الله علي مكرهم لقدير وان الله لا يضيع أجر المحسنين ان السيسي قد اهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد أين الذين يدعون ان الاخوان ضيعوا البلد أين النخب العقيمه والعفنه.
اين تمرد ومحمود بانجوا ؟اين محمد البرادعي وحمدين صباحي؟أين جبهة خراب مصر؟اين كل الذين حملوا الحقد والغدر للاخوان مما يحدث في مصر من غلاء اثقل كاهل الشعب بفرض رسوم وضرائب حتي علي الموتي.
يا شعب مصر لقد كنتم كوبري للعبور وكيد للحاقد والمغرور وسكتم علي الحق المهدور فاصابكم ما يحدث ويدور من فاقد للعقل مغرور

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

تعليق واحد

  1. من اعمالكم سلط عليكم ومن غباءكم صودرت حريتكم ومن ظلمكم اظلم عليكم ومن بغيكم وغشكم واجرامكم ضحك عليكم ها هو اخون خلق الله واكذبهم واجهلهم واشقاهم يتولي امركم فطوبي للخائفين من الاخوان المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى