آخر الأخبار

حاولوا منع دورية أمريكية من العبور فتعرضوا للاستهداف.. مقاتلات أمريكية تقصف مواقع لقوات الأسد 

قصفت مقاتلات أمريكية، الأربعاء 12 يناير/كانون الثاني 2020، مواقع للنظام شمالي محافظة الحكسة شرقي سوريا، وذلك بعد اعتراض عناصر النظام عربات مدرعة  أمريكية كانت تقوم بدورية في المنطقة.

المشهد عن قرب: وكالة الأناضول نقلت عن مصادر محلية -لم تذكر أسماءها- قولها إن “مسلحين تابعين للنظام اعترضوا الدورية الأمريكية في قرية خربة عمو، جنوب مدينة القاملشي بالقرب من الطريق الواصل لمدينة الحسكة”.

أشارت المصادر إلى أن إطلاقات نارية جرت عقب اعتراض الدورية، ما أدت إلى مقتل عنصر من قوات النظام، مضيفةً أن مقاتلات أمريكية انطلقت بعد وقت قصير من اعتراض الدورية، من قواعدها في الحسكة، واستهدفت موقعين على الأقل للنظام في قرية خربة عمو، فيما لم تتضح بعد حجم خسائر النظام جراء القصف.

بعد ذلك أرسلت أمريكا تعزيزات ترافقها حوامات إلى المنطقة التي شهدت التصعيد.

#Breaking: In Syria, a US army convoy which tried to pass a Syrian army checkpoint in Arab village of Khirbet Amo (east of Qamishli) was stopped on Wednesday by residents.

Villagers gathered near convoy &told US soldiers to take a different route. “You can’t pass here”.@akhbar pic.twitter.com/oj24NnF4WG

الرواية الرسمية: من جانبها قالت وكالة الأنباء الرسمية في سوريا (سانا)، إن حاجزاً لقوات النظام أوقف العربات الأمريكية وأراد منعها من العبور، مضيفةً أن جنوداً أمريكيين “أطلقوا الرصاص الحيّ وقنابل الدخان على الأهالي”.

الوكالة لم تعترف بمقتل الجندي من قوات النظام، لكنها قالت إن الذي توفي “هو مدني”، وفق قولها، ولفتت إلى أنه تم “إعطاب 4 مدرعات” للقوات الأمريكية، دون أن تؤكد واشنطن هذه الرواية. 

الصورة الكبيرة: توجد لدى الولايات المتحدة 13 قاعدة ونقطة عسكرية في سوريا، من بينها قاعدتان عسكريتان أقامتهما أمريكا نهاية عام 2019، وفقاً لما ذكرته وكالة الأناضول. 

تريد أمريكا البقاء في الشمال الشرقي من سوريا لكونها منطقة غنية بآبار النفط، حيث أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 إرسال المزيد من القوات لحماية آبار النفط في سوريا.

كذلك قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ديسمبر/كانون الأول 2019، إن “الولايات المتحدة وضعت النفط في سوريا تحت سيطرتها وبات بمقدورها التصرف به كما تشاء”.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى