رياضة

حارس ليفربول “الكارثي”.. انتقل لـ4 أندية “بالمجان” وتدرب على نفقته مع فريق درجة سادسة!

كان الحارس الإسباني أدريان، أكثر لاعبي ليفربول تعرضاً للانتقادات عقب الخسارة الكارثية التي مني بها حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، أمام مضيفه أستون فيلا بنتيجة 7-2 لحساب الجولة الرابعة من البطولة.

ارتكب أدريان العديد من الهفوات التي تسببت بأهداف سهلة تبارى لاعبو أستون فيلا في تسجيلها، ليؤكد من جديد أنه أقل بكثير من حماية عرين فريق كبير بحجم ليفربول.

يمتلك الـ”ريدز” حارساً مميزاً، قد يكون الأفضل في العالم حالياً، هو البرازيلي أليسون بيكر، لكنه غاب عن تلك المواجهة بسبب الإصابة، ليتواجد أدريان أساسياً، ويواصل هوايته في ارتكاب الأخطاء القاتلة.

تعاقد ليفربول مع أدريان بشكل مفاجئ خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، في صفقة انتقال حر بدون أي مقابل مالي، ليكون بديلاً لبيكر، لكن وصوله تزامن مع إصابة الحارس البرازيلي، ليحمي عرين الفريق بعد أيام قليلة من وصوله في كأس السوبر الأوروبي.

خطف أدريان الأضواء في ذلك النهائي ضد تشيلسي، وساهم في تحقيق الفوز والتتويج عبر ركلات الترجيح، ليجد نفسه من لاعب عاطل عن العمل ترفض أكثر الأندية الأوروبية تواضعاً ضمه، إلى بطل لكأس السوبر الأوروبي.

وعانى أدريان خلال مسيرته الكروية، إذ لم يكن يوماً حارساً بارزاً، لذلك كان قرار المدرب الألماني يورغن كلوب في التعاقد معه غريباً وأثار دهشة واستغراب المتابعين وقتها، لتثبت الأيام أن بدايته القوية مع الفريق لم تغير من واقع أن مستواه لا يرقى إلى ليفربول.

ورغم أن أدريان يبلغ من العمر 33 عاماً في الوقت الحالي، إلا أنه لم ينتقل أبداً منذ بداية مسيرته الاحترافية برسوم مالية، بل كان انتقاله “مجاناً” في كل مرة، أي أن الأندية كانت تتخلى عنه وترفض تجديد عقده، لينتقل بعدها إلى نادٍ آخر يُكرر معه نفس الكرّة.

بدأ أدريان مسيرته مع الفرق الصغرى لنادي ريال بيتيس، وقبل أن يصل إلى الفريق الأول للنادي “الأندلسي”، أعاره إلى نادي ألكالا، ثم لنادي أوتريرا، وكلاهما من الفرق المغمورة في إسبانيا.

5 – Adrián has made five errors directly leading to opposition goals in his 21 appearances for Liverpool in all competitions; as many as counterpart Alisson has in 92 such matches. Comparison. #AVLLIV pic.twitter.com/x5dGrzyYLd

وفي عام 2012 عاد إلى بيتيس ليشارك مع الفريق الأول لموسم واحد، رفض في نهايته تجديد عقده، ليضمه نادي ويستهام يونايتد الإنجليزي مجاناً في صفقة انتقال حر، حيث أمضى مع الفريق 6 سنوات، كان في معظمها حارساً بديلاً.

بعد نهاية عقده في عام 2019، تخلى عنه ويستهام، ليصبح بلا فريق، ولم يرغب أي ناد خلال فترة الانتقالات الصيفية التعاقد معه، قبل أن يفاجئ ليفربول الجميع ويتعاقد مع اللاعب مجاناً في آخر الميركاتو الصيفي، بعد إصابة أليسون وعدم وجود خيارات أخرى.

خلال الفترة التي سبقت انتقال أدريان إلى ليفربول اضطر أدريان وفي ظل عدم ارتباطه بأي فريق، إلى خوض تدريبات على نفقته الخاصة مع فريق متواضع في بلدته، وهو فريق يونيون ديبورتيفو، الذي ينافس في دوري الدرجة السادسة.

وحرص الحارس الإسباني على مساعدة يونيون ديبورتيفو بمبلغ مالي مكّن النادي من شراء معدات رياضية للتعبير عن شكره الكبير بعد السماح له باستخدام منشآتهم والحفاظ على لياقته.

وينتهي عقد أدريان مع ليفربول مع نهاية الموسم الحالي، وفي ظل مستواه المتواضع، وفشله في تعويض غياب أليسون، سيكون من الصعب على ليفربول تجديد عقده، لذلك سينتقل مرة أخرى مجاناً لفريق جديد. طبعاً إن وجد نادياً يرغب في الحصول على خدماته.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى