آخر الأخبار

جبران باسيل «يقع فريسة» لصحفية أمريكية ووزيرة هولندية بمؤتمر دافوس.. هزمه سؤال الطائرة الخاصة

وقع وزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل، في شباك صحفية أمريكية سألته عن الطريقة التي قدم بها إلى سويسرا لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، وهل استقلّ طائرة خاصة؟ ليرد بتلكؤ قائلاً: «أتيت على نفقتي الخاصة، دُعيت إلى هنا، ونفقة سفري مقدمة من صديق».

الصحفية الأمريكية في شبكة‎ CNBC ‎هادلي غامبل، التي كانت تدير الندوة في دافوس، قالت له كيف لوزير يتسلم راتباً قدره 5 آلاف دولار أن يمتلك طائرة خاصة، هل هي أموال عائلية؟ فردّ عليها قائلاً هذه هدية من أصدقاء.

On his own expenses ???? #جبران_باسيل_يتبهدل pic.twitter.com/4m3FNKojdZ

بعد ذلك، صوبت وجهها نحو الحاضرين، وقالت ليت لي أصدقاء مثلهم.

ودخلت في الحوار الوزيرة الهولندية سيغريد كاغ،  لتقول للوزير اللبناني: من غير المسموح لنا أن يكون لنا أصدقاء هكذا، بينما نحن في الحكم.

وقبل أن يسافر إلى سويسرا، كانت هناك حملة في لبنان تطالبه بعدم تمثيل البلاد في دافوس، لكنه أصر على السفر وشارك في جلستي حوار، الأولى ناقشت الأوضاع في سوريا، والثانية تناولت شؤون الشرق الأوسط. 

ومن ضمن منتقدي سفر باسيل، القيادي في القوات اللبنانية شربل عيد، الذي تساءل: من يمثّل باسيل؟ «مع صدور مرسوم تأليف الحكومة لم يبق حتى وزير خارجية يصرّف الأعمال!! هل نحن في دولة تُحكَم بدستور».

لكن الوزير باسيل قال إنه دُعي كوزير خارجية، «وأَخبرت المنظمين أنني لم أعد كذلك، لكنهم أصرّوا على حضوري، كما أصررتم على مشاركتي في هذه الندوة»، مضيفاً: «هناك وزراء خارجية سابقون حاضرون، إضافة إلى كوني رئيس أكبر كتلة برلمانية في لبنان».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى