اشعاركتاب وادباء

ثورة العصافير….بقلم شاعر الثورة ياسر العمدة..

ثورة العصافير..

ثورة-العصافير

بقلم شاعر الثورة

شاعر-الثورة-ياسر-العمدة

ياسر العمدة..

كنت زمان زي العصفور

بجري وبسبق دايما ضلي

عمري ما بزعل عاللي فاضلي

ودايما اشوف ف العتمه النور

عمري ما كنت فيوم مجبور

اني اصدق كدب الناس

واجري وادوس فوق المداس

وافضل اهلل للحراس

واقبل اعيش بجناح مكسور

ساعه الثوره طيرت بعيد

روحت حلمت ببكره جديد

كان لي جناح بيقول حريه

ويا جناح بيهد السور

مانا من خبتي كنت بفكر

ان بلادي عش كبير

واني صحيح هبقي العصفور

بدأ الحلم ف مسرح واسع

هوا ميدان ..ايوه ميدان واسع وكبير

رحنا ساعتها ع التحرير

كان فعيونا الليل بينور

كنا بنهتف وبنتصور

رحنا كتبنا يافته كبيره

ان دي ثوره للتغيير

بس نسينا ساعتها نفكر

هيا دي فعلا فعلا ثوره

ولا دي هيصه للعصافير

اصلنا شعب مصدق نفسه

وفاكر ان تاريخه كبير

بلده ديما ام الدنيا

ممكن تصنع كدبه فثانيه

والاعلام شغال بضمير

شعب مصدق ان العسكر

بعد ما ذله سنين وسقاه

كاس الذل اللي طفحناه

فجأه هيبقي فلحظه معاه

فجأه هيبقي ملاك وبرئ

وانه صحيح هوا اللي حماه

ضحكت كل الدنيا علينا

وشمتت فينا خلق الله

وفجأه لقتيني يا حول الله

من عصفور فرحان بيطير

بلقي نفسي ف سجن كبير

بهرب واجري طول اليوم

وانزل اعزي ف العصافير

القي الميتم كله اتكسر

والقي العش ملاه غربان

وانا يابلادي عمري ماخوفت من الغربان ..

انا خوفي اموت محبوس علي ايدك

دانا ابنك واسمي فوق عناقيدك

منيش السور علي سجونك ولا السجان

ولا واحد من اللي عاشو نهبينك وحبسينك ورا القضبان

دانا مينا وانا خالد و انا ليبرالي ويميني

انا سلفي وانا ابنك من اخوان

انا كل العيال دولا ..

ودمي مكونه طينك

دانا سمعك وانا عينك

وانا الضهر اللي بيعينك

وانا برضه اللي عاش بيأن

وانا اللي عقله علشانك في بلاده اتجن

وانا المقتول علي ارضك بسكينه سلاحها اتسن

وانا صرخة بلد خانها حاميها

ولبسنا من علمها كفن

وانا المأسوف علي حاله

وانا اللي ضحي بعياله

وانا امبارح بدون الضي

وانا بكره اللي عمره ما جيّ

وانا دمعه لام شهيد

وانا قهره فيوم العيد

وانا حزني عليكي كبير

ولو اشعاري هتضايقك

ف مدقيش علي شعري

هيعمل ايه انا صوتي

وانا واحد من العصافير

ياسر العمده

#شاعر_الثوره

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى