رياضة

ثروة دروغبا تعادل 10 أضعاف ميزانية الاتحاد الإيفواري لكرة القدم

كشفت تقارير صحفية، أن ثروة نجم كرة القدم الإيفواري ديدييه دروغبا التي كوَّنها خلال مسيرته الاحترافية في الملاعب الأوروبية أكبر بعشرة أضعاف من الميزانية السنوية لاتحاد كرة القدم الإيفواري.

ونقل موقع Africa Top Sports التوغولي، عن مجلة People with Money الأمريكية، أن دروغبا يُعتبر «أحد أغنى لاعبي كرة القدم في العالم».

ويأمل دروغبا البالغ من العمر 40 عاماً في كتابة فصل جديد في حياته، لكنه لم يحدد بعد شكل أو ماهية هذا الفصل، وما إذا كان هو العمل بالسياسة في بلاده على غرار جورج ويا الذي أصبح رئيساً لبلاده ليبريا، أم أن الفيل الإيفواري سيسلك درباً آخر.

وأحرز دروغبا 365 هدفاً خلال مسيرته الاحترافية، التي لعب خلالها في صفوف العديد من الأندية، مثل «لومان وغانغون وأولمبيك مارسيليا وتشيلسي وغلطة سراي وشانغهاي غرينلاند شينهوا ومونتريال إمباكت وفينيكس رايزينغ»، فضلاً عن مشاركاته مع منتخب بلاده. كما أحرز 65 هدفاً خلال 105 مباريات دولية مع منتخب كوت ديفوار، الملقب بالأفيال.

في واقع الأمر، جمَع أفضل هداف إفريقي في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز ثروةً هائلة من كرة القدم، لتحتفي به المجلة الأمريكية هذا العام بوصفه «أحد أغنى لاعبي كرة القدم في العالم».

وتحصَّل النجم الإيفواري على ما لا يقل عن 75 مليون دولار، توزعت ما بين الرواتب والرعاة، وتقدّر ثروته الشخصية بحوالي 215 مليون دولار (حوالي 129 مليار فرنك إفريقي)، (الفرنك الإفريقي أو فرنك س ف أ هو عملة متداولة في 12 دولة إفريقية كانت سابقاً مستعمرات فرنسية، ومنها ساحل العاج).

وتقول المجلة إن دروغبا جمَع بين سبتمبر/أيلول 2018 وسبتمبر/أيلول 2019 حوالي 96 مليون يورو (106 ملايين دولار) بزيادة قدرها 60 مليوناً عن السنة السابقة.

وارتفعت ميزانية الاتحاد الإيفواري لكرة القدم (IFF) خلال العام الجاري 2019 من 6 مليارات فرنك إفريقي إلى 8.7 مليار فرنك إفريقي، وهو مبلغ لا يُقاس بأي شكل بثروة دروغبا.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى